إصابة جندي وتدمير مطعم: هجوم صاروخي في الضالع في ثالث حادث من نوعه خلال اسبوع باليمن

أطلق خمسة ملثمون يمنيون صاروخ (آ. بي. جيه)على مطعم يقع في مدينة بشمال الضالع عدن مما أدى الى تدميره واصابة جندي تبادل معهم النار اثناء فرارهم , وبذلك ترتفع عدد الهجمات المماثلة على اهداف مدنية الى ثلاثة في أقل من اسبوع أودت بحياة شخص واصابة تسعة اخرين. ولم يعرف ما إذا كانت تلك الهجمات وراءها دوافع سياسية ام اجرامية. وكانت وصلت ذروتها امس بهجوم غامض على مطعم يمتلكه احد ابناء منطقة السدة في لحظة ازدحامه بالرواد, حيث نزل خمسة مسلحون ملثمون من سيارة في وسط المدينة ليدكوا المطعم بقذيفة صاروخية عسكرية من طراز (آر. بي. جيه) . ولم يسفر الهجوم عن وقوع ضحايا, غير ان جنديا حكوميا كان بجوار مسرح الحادث هرع لملاحقة المعتدين وتبادل معهم النيران فأصابوه اصابة خطيرة نقل على إثرها الى مستشفى عدن للعلاج. واوضحت المصادر ان السيارة المعنية كانت قبل تنفيذ عمليتها الهجومية على المطعم مركونة بالقرب من معسكر الحمزة في جبل القرشي التابع للقوات المسلحة, فيما نفى صاحب المطعم ان يكون له اي مشاكل مع أي شخص او جهة, مضيفا انه تلقى في أوقات سابقة بعض التهديدات لم يشر الى مصدرها. واكد انه تقدم بعد الانفجار مباشرة ببلاغ الى الاجهزة الامنية بالمدينة ولم يحمل أي جهة مسؤولية الحادث.. منوها ان الأمن لم يحرك ساكنا تجاه البلاغ, واعتبر الحادث انذارا لعمل وصفه بالخطير قد يقع لاحقا بالمطعم وبمن فيه من عمال وزبائن. وبهجوم امس ترتفع عدد الهجمات المماثلة الى ثلاث في اقل من اسبوع. وذكر شهود عيان وتقارير صحفية ان شخصا قتل واصيب خمسة اخرون في انفجار هز مدينة عدن يوم الخميس الماضي فيما اصيب ثلاثة اخرون في اليوم نفسه وبالمدينة ذاتها. عدن ـ البيان

تعليقات

تعليقات