يواصل خطف الأضواء ويكشف عن وجهه المظلم: وفاة ستة امريكيين بعد تناول (فياجرا)، سرقة شحنة في فنزويلا وتشديد الرقابة في مصر

مازال الدواء القنبلة (فياجرا) يخطف ويستحوذ على الاهتمام هنا وهناك الا ان الجانب الكئيب بل والمميت كان من نصيب الأنباء التي تواترت عنه أمس, فبينما سرقت شحنة منه في فنزويلا سرق الدواء حياة ستة امريكيين راحوا ضحية للعقار في حين حذرت الشركة المصنعة مجددا من ان تناول الدواء مع ادوية القلب يفضي الى الموت المحتم. فقد كشفت ادارة الاغذية والادوية الامريكية (الهيئة المكلفة بالموافقة على الأدوية الجديدة) عن ان ستة اشخاص لقوا مصرعهم بعد تناول (فياجرا) الا انه لم يتضح بعد ما اذا كانت الوفيات قد تسبب فيها الدواء. وتقوم الادارة ومعها شركة بفايزر المنتجة للدواء بالتحقيق في اسباب الوفيات, في حين اكدت الشركة ان اكثر من مليون رجل معظمهم متوسطو العمر تناولوا الدواء. واوضحت لوري ماك هيج المتحدثة باسم الادارة بأن بفايزر ابلغت الادارة عن وصول أنباء لها بشأن وفاة ستة اشخاص وأكدت لورى ان الادارة ستنظر في تلك التقارير, مشيرة في الوقت نفسه الى استمرار الاعتقاد بأن الدواء آمن ومؤثر في الاغراض التي صنع من اجلها. وكانت الشركة الامريكية المنتجة لدواء فياجرا قد حذرت مرضى القلب من ان تناول فياجرا مع ادوية علاج القلب قد يكون مميتا. وقالت بفايزر انها تكرر تحذيراتها الاولية من ان المرضى الذين يتعاطون دواء نيتروجلايسرين وغيره من الادوية ذات الصلة يجب الا يستخدموا فياجرا, مشيرة الى ان هذا التحذير موجود على الدواء نفسه منذ الموافقة علىه في مارس الماضي. واشار بيان للشركة الى ان تناول الدواءين معا قد يؤدي لانخفاض ضغط الدم لمستويات خطيرة. ومع ان الاطباء لن يصفوا في الاغلب فياجرا مع ادوية القلب الا ان دواء نيتروجلايسرين يمكن ان يوصف لمرضى يعانون من آلم في الصدر وربما يكونون قد تناولوا فياجرا. و في كراكاس بفنزويلا, سرقت شحنة من فياجرا من الميناء البحري الرئيسي كانت متجهة للجامعة لاجراء تجارب عليها, وهو ما يؤجل عملية التصريح ببيع الدواء في فنزويلا. وقال مسؤولو الصحة ان الشحنة المسروقة من المحتمل ان تغذي السوق السوداء الخطيرة في فنزويلا, وقال مصدر بالشرطة رفض الكشف عن اسمه ان الشحنه سرقت من ميناء لاجوايرا شمال كراكاس في وقت ما خلال الاسبوع الماضي, وان عملاء الجمارك قد يكونون متورطين في السرقة. وفي القاهرة, بدأت الاجهزة الرقابية بوزارة التجارة والتموين والمالية في تشديد الرقابة على المنافذ الجمركية والموانىء لمنع دخول اية ادوية غير مرخص لها من وزارة الصحة وخاصة عقار فياجرا وذلك من خلال التأكد من المستندات الخاصة بالادوية المستوردة. وصرح اللواء علي الحوام رئيس قطاع التجارة الداخلية بأنه تم البدء وبالتنسيق مع مباحث التموين في تنفيذ اجراءات حاسمة لمنع تقليد العلامات التجارية للسلع الغذائية وخاصة بالنسبة للادوية بعد ان تم ضبط حبوب فياجرا مقلدة في الاسواق, وتم ضبط مصانع تعمل بدون ترخيص جرى اغلاقها فورا واحالة اصحابها الى النيابة العامة.

تعليقات

تعليقات