مصر تنفي وقف تأشيرات للسودانيين: المعارضة السودانية تعلن مصرع ستة جنود

نفت مصر امس وقف منح تأشيرات الدخول للسودانيين واكدت استمرارها في اطار الضوابط والقواعد السابقة واعلنت من جهة اخرى انها ابلغت السلطات السودانية بهوية المتهم الثالث في محاولة اغتيال الرئيس المصري حسني مبارك والذي تطالب السودان بتسليمه ضمن قائمة تتضمن اسماء مطلوبين اخرين, من جهة اخرى اعلنت المعارضة السودانية مقتل ستة جنود حكوميين وأسر اخرين في هجوم شنته على الجبهة الشرقية. واكد مصطفى عبدالعزيز مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج, ان منح التأشيرات لزيارة السودانيين لمصر مستمرة في اطار الضوابط والقواعد المعمول بها, ونفى السفير الانباء التي ترددت حول منع اعطاء السودانيين تأشيرة دخول لمصر من القنصلية المصرية في الخرطوم.. كانت مصادر سودانية قد اعلنت امس الاول ان مطار القاهرة اعاد 15 سودانيا يحملون تأشيرات مصرية من المطار بعد منع دخولهم من مصر. من جهة اخرى اعلن مصدر امني مصري ان مصر ابلغت السلطات السودانية بهوية المتهم الثالث في محاولة اغتيال مبارك. وقال المصدر ان المتهم الثالث الذي تم التوصل الى تحديد هويته اخيرا يدعى اسلام الغمري وهو احد قادة تنظيم الجماعة المسلحة المحظور ويلقب باسم عزت ياسين. واضاف المصدر ان اسلام الغمري متهم بتدبير محاولة اغتيال الرئيس المصري في اديس ابابا في 1995 مع مصطفى حمزة, الزعيم العسكري لتنظيم الجماعة وقائد اخر يدعى محمد سراج. وقال ان السلطات المصرية سلمت الى السلطات السودانية اسم الغمري في اطار اجتماعات اللجان الامنية التي تتفاوض لحل المشكلات الامنية العالقة بين البلدين. وتطالب القاهرة الخرطوم بتسليمها عددا من الارهابيين الذين تعتقد بوجودهم في اراضيها من حيث ينشطون لارتكاب اعتداءات في مصر. وكانت السلطات السودانية اكدت ان منفذي الاعتداء الثلاثة غادروا الاراضي السودانية بعد تنفيذ الاعتداء. كما نشرت الصحف المصرية انباء تؤكد ان مصطفى حمزة غادر السودان الى افغانستان. ولم يعرف شىء عن مصير الباقين. على صعيد اخر اكدت المعارضة السودانية مقتل ستة مقاتلين موالين للحكومة السودانية وثلاثة من عناصرها في هجوم شنته الخميس الماضي على موقع لميليشيا قوات الدفاع الشعبي في ولاية النيل الازرق بالقرب من الحدود مع اثيوبيا. واعلنت قوات التحالف السودانية التي تضم المعارضة الشمالية والمتمردين الجنوبيين في بيان وزع في القاهرة ان قواتها نفذت الخميس الماضي عملية ضد موقع حكومي في منطقة منقو على بعد 20 كيلومترا شمال شرق مدينة الروصيرص الاستراتيجية في ولاية النيل الازرق في شرق السودان. واكد البيان ان المجموعة فقدت ثلاثة من عناصرها خلال الهجوم الذي تمكنت خلاله من قتل ستة من عناصر الموقع الحكومي وجرح واسر عدد اخر كما دمرت شاحنة عسكرية واستولت على كميات كبيرة من الاسلحة الخفيفة. القاهرة ـ محمد الرماح

تعليقات

تعليقات