فوضى عارمة في اندونيسيا: 499 قتيلا حصلية حرائق جاكرتا، الجيش يستخدم الذخيرة الحية ضد المتظاهرين

تصاعدت مظاهر الفوضى العارمة في اندونيسيا وامتدت لتشمل مناطق جديدة فيما بدأ عد تنازلي لخروج الرئيس سوهارتو من السلطة رغم اعلانه امس اجراء تغيير حكومي لامتصاص الغضب الشعبي وانزال الدبابات الى شوارع المدن الكبرى بهدف استعادة السيطرة الامنية المفقودة وقدم الجيش الذي اعترف باستخدامه الرصاص الحي بدلا من المطاطي ضد المتظاهرين من الطلبة حصيلة جديدة لضحايا الحرائق بلغت 499 قتيلا تم انتشال جثثهم من تحت انفاق مراكز تجارية احرقت امس الاول صاحبتها اعمال سلب ونهب في كبرى مدن اندونيسيا. و أكد الناطق باسم الجيش الاندونيسي الجنرال وهاب موكوندوجان في مؤتمر صحافي مساء امس أن (معظم الضحايا هم من النساء والأطفال وموظفي المحال التجارية) . ولم يكن بوسع الجنرال الذي كان يتحدث الى الصحافيين ان يؤكد ما اذا كان هذا الرقم نهائيا ام لا. من جانبه سعى الرئيس سوهارتو الذي تستهدف الاضطرابات نظامه الى تقديم كبش فداء واعلن امس في اجتماع مع زعماء الطلبة الذين يتصدرون الحملة المناهضة له اجراء تغيير حكومي بزعم حاجة البلاد الى قيادة جديدة في الفترة المقبلة, غير ان تضحية سوهارتو بالحكومة ضاعت سدى مع استمرار الفوضى وقيام الدول الاجنبية باخلاء رعاياها عن اندونيسيا الى ان تهدأ الامور.

تعليقات

تعليقات