تاكيدا لما نشرته(البيان): الارياني يشكل حكومة يمنية قوامها 30 وزيرا، باجمال للخارجية وثلاثة وجوه جديدة

أصدر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح قرارا جمهوريا امس بتشكيل حكومة جديدة برئاسة عبد الكريم الارياني خلفا لحكومة الدكتور فرج بن غانم وتضم التشكيلة 30 وزيرا منهم 27 من الحكومة السابقة وانضم الى الحكومة الجديدة ثلاثة وزراء جدد وتولى عبد القادر باجمال منصب نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية واجريت تنقلات في اربع وزارات هي الخارجية والصناعة والتخطيط وشؤون المغتربين وخرج من الوزارة السابقة وزير واحد هو عبد الله صالح سبعة, وقد اصيب الوسط الشعبي والسياسي بخيبة أمل جراء التشكيل الجديد الذي رأت فيه عدم المصداقية في مواجهة التحديات للمرحلة المقبلة, وقالت مصادر مطلعة لــ (البيان) ان خارطة جديدة للتغييرات في محافظات الجمهورية لقياداتها الادارية يجري بحثها وقد يعلن عنها الاسبوع الثاني في اول اجتماع للحكومة الجديدة عقب أداء اليمين الدستوري. والوزراء الثلاثة الجدد هم عبد العزيز الكميم (محافظة ذمار) الذي تولي وزارة التجارة والتموين ومطهر السعيدي (محافظة اب) الذي تولى وزارة الدولة لشؤون مجلس الوزراء وفيصل محمود حسن علي (محافظة لحج) الذي عين وزير دولة. وقد عين وزير التخطيط والتنمية السابق عبد القادر باجمال في منصب نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية. وعين وزير الصناعة السابق احمد محمد صوفان وزيرا للتخطيط والتنمية. وما عدا هذه التعديلات الطفيفة استمر جميع الوزراء السابقون في وزارتهم منهم من امضى فيها حتى الآن كثر من خمسة عشرين عاما. وفيما اصيب الوسط الشعبي والسياسي بخيبة أمل جراء التشكيل الجديد الذي رأت فيه عدم المصداقية في مواجهة التحديات للمرحلة المقبلة, اعادت اوساط مراقبة ومطلعة الى الاذهان ان مدة الحكومة الحالية اقل من عام فقط وتنتهي صلاحيتها في مايو المقبل من العام 99 نظرا لاجراء الانتخابات الرئاسية. وقالت مصادر مطلعة لــ (البيان) ان خارطة جديدة للتغييرات في محافظات الجمهورية لقياداتها الادارية يجري بحثها حاليا ومن المقرر ان تعلن عنها خلال الاسبوع التالي لاول اجتماع للحكومة الجديدة عقب اداء اليمين الدستورية, وذلك للحفاظ على التوازنات. ويعتبر اعلان تشكيل الحكومة الجديدة بداية مرحلة جديدة من ازمة حكومية يتوقع الكثير من المراقبين ان تشتد فيما بين الحكومة وأحزاب المعارضة اليمنية وفي مقدمتها الاشتراكي والاصلاح. واشار مراقبون الى ان اهم التغييرات التي حدثت هي تولي عبدالقادر باجمال لمنصب رئيس الوزراء ووزير الخارجية بالنظر الى اتفاقيات يمكن ان يوقعها اليمن في مسألة الحدود اليمنية السعودية واعادة العلاقات الاخوية بين اليمن ودولة الكويت. وقالت مصادر وثيقة الصلة لـ (البيان) ان التشكيل الجديد للحكومة قد اضاف اعباء جديدة لمواجهة تحديات التوازن الجهوي في الحكومات التي يحرص عليه الرئيس اليمني الامر الذي جعل من خارطة التغييرات في قيادات المحافظات قضية تكاد تكون الوحيدة القادرة على امتصاص ردود الفعل السلبية لدى الوسط السياسي والشعبي. وفيما يلي تشكيل الحكومة اليمنية الجديدة: د. عبدالكريم علي الارياني رئىسا لمجلس الوزراء, عبدالقادر باجمال نائبا لرئيس مجلس الوزراء وزيرا للخارجية, محمد احمد الجنيد وزيرا للخدمة المدنية والاصلاح الاداري, محمد الخادم الوجيه وزيرا للنفط والثروات المعدنية, عبدالله احمد غانم وزيرا للشؤون القانونية وشؤون مجلس النواب, اسماعيل احمد الوزير وزيرا للعدل, محمد عبد الله البطاني وزيرا للتأمينات والشؤون الاجتماعية, احمد محمد الانسي وزيرا للمواصلات, صادق امين ابو رأس وزيرا للادارة المحلية, علوي صالح السلامي وزيرا للمالية, احمد مساعد حسين وزيرا للثروة السمكية, العميد الركن عبدالملك السياني وزيرا للنقل, اللواء حسين محمد عرب وزيرا للداخلية, عبدالرحمن محمد علي عثمان وزيرا للصناعة, عبدالرحمن الاكوع وزيرا للاعلام, د. عبدالوهاب راوح وزيرا للشباب والرياضة, المهندس علي حميد شرف, وزيرا للكهرباء والمياه, احمد سالم الجبلي وزيرا للزراعة والري, احمد محمد صوفان, وزيرا للتخطيط والتنمية, عبدالملك منصور, وزيرا للثقافة والسياحة, المهندس عبدالله حسين الرفعي وزيرا للانشاءات والاسكان والتخطيط الحضري, اللواء طيار محمد ضيف الله محمد وزيرا للدفاع, المهندس محمد محمد الطيب وزيرا للعمل والتدريب المهني, القاضي احمد الشامي وزيرا للاوقاف والارشاد, د. عبدالله عبد الولي ناشر وزيرا للصحة العامة, يحيى محمد عبدالله الشعيبي, وزيرا للتربية والتعليم, د. احمد علي البشاري وزيرا لشؤون المغتربين, عبدالعزيز الكميم وزيرا للتموين والتجارة, د. مطهر الصعيدي وزيرا للدولة لشؤون مجلس الوزراء, فيصل محمود حسن علي وزيرا للدولة عضوا في مجلس الوزراء. صنعاء ـ عبد الله سعد

تعليقات

تعليقات