البشير يشير الى انتهاء أسباب الحرب: الميرغني يؤكد اجماع المعارضة على وحدة السودان - البيان

البشير يشير الى انتهاء أسباب الحرب: الميرغني يؤكد اجماع المعارضة على وحدة السودان

ندد الرئيس السوداني الفريق عمر البشير بـ (مساعي المعارضة في الخارج لعرقلة مسيرة السلام, واشار الى انتهاء جميع اسباب استمرار الحرب) واكد محمد عثمان الميرغني زعيم تجمع المعارضة اجماع قوى التجمع حول وحدة السودان, وحذر الحكومة من مغبة التلاعب بقضايا البلاد المصيرية, في اشارة الى اتفاق حق تقرير المصير المعلن في نيروبي مؤخرا لكن بيان الميرغني خلا من الاشارة الى حركة قرنق. واكد البشير جدية الحكومة في تحقيق الحكم الفيدرالي وقال في لقاء مع زعماء قبليين من الجنوب ان (اتفاقية الخرطوم) حققت مطالب اهل الجنوب. وقال الميرغني في بيان تلقت (البيان) نسخة منه بالفاكس ان تجمع المعارضة يمثل (الارادة الموحدة للسودان ولن تتهاون في هذا الامر) . واكد الميرغني على وحدة السودان وقال ان جبهة الترابي لديها مخطط يهدف الى تفتيت السودان وقيام دولة ترابية في الشمال تقهر الشعب السوداني وتؤوي الارهاب) وظلت تسعى لتحقيق هذا الهدف منذ عهد نميري. وقال الميرغني حول نتائج مفاوضات نيروبي الاخيرة ان (ما طرحته الجبهة الترابية يتنافى مع اعلان المبادىء لدول الايجاد الذي ينص على وحدة السودان كخيار اول) . وجدد زعيم تجمع المعارضة الدعوة لابناء السودان والدول الشقيقة والصديقة والمجتمع الدولي بالوقوف الى جانب اهل السودان ومؤزارتهم في الحفاظ على وحدة السودان واحلال السلام والديمقراطية واحترام حقوق الانسان. لكن بيان زعيم التجمع خلا من الاشارة الى حركة قرنق التي كانت الطرف الاخر في مفاوضات نيروبي ولم يوضح ما اذا كان قرنق قبل مخطط الجبهة الترابية او رفضه. والمعروف ان حركة قرنق تمثل الفصيل صاحب الذراع العسكري الاطول في تجمع المعارضة السودانية. اسمرة ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات