صفقة طائرات قيمتها ستة مليارات دولار: خليفة بن زايد يبدأ اليوم زيارة رسمية لأمريكا بلقاء كلينتون وآل جور

يبدأ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولى عهد ابوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة اليوم الثلاثاء زيارة رسمية للولايات المتحدة الامريكية وذلك تلبية لدعوة من آل جور نائب الرئيس الامريكى . ويلتقى صاحب السمو الشيخ خليفة اليوم مع الرئيس الامريكى بيل كلينتون فى بداية زيارته, كما يلتقى مع آل جور وعدد من المسؤولين بالادارة الامريكية حيث يبحث معهم سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين فى مختلف المجالات. كما تتناول المباحثات الاوضاع فى منطقة الخليج ومسيرة السلام فى الشرق الاوسط. ويرافق صاحب السمو ولى عهد ابوظبى وفد يضم الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة ومحمد حسين الشعالى سفير دولة الامارات العربية المتحدة لدى الولايات المتحدة الامريكية. وقد وضع صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة ظهر امس بتوقيت واشنطن حجر الاساس لمشروع مبنى سفارة دولة الامارات العربية المتحدة الذي يقع في حي السفارات بالعاصمة الامريكية. وقد أزاح سموه فور وصوله الى موقع المشروع الستار عن اللوحة التذكارية للمشروع ايذانا ببدء العمل به والذي يستغرق حوالي عامين . واطلع سموه على مجسم لمشروع مبنى السفارة الجديد. وأبدى اعجابه بالتصميم الذي روعي فيه الطابع العربي الاسلامي مما يجعل منه معلما من معالم واشنطن. وقد ألقى محمد حسين الشعالي سفير دولة الامارات لدى واشنطن كلمة بهذه المناسبة رحب فيها بزيارة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للولايات المتحدة باعتبارها أول زيارة على هذا المستوى الرفيع وقال ان هذه الزيارة تعبر عن حرص سموه على تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين انطلاقا من السياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة التي ترمي الى مد جسور الصداقة والتعاون مع مختلف دول العالم بما يحقق المصلحة والمنفعة المتبادلة. وأكد ان زيارة صاحب السمو الشيخ خليفة تصب في صالح ودعم العلاقات بين الولايات المتحدة والدول العربية والاسلامية. وأشاد بدعم صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وصاحب السمو ولي عهد أبوظبي المشروع مبنى السفارة وبجهود الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة الذي كان له الفضل في وضع اللبنة الاولى لهذا المشروع. وحضر الاحتفال بوضع حجر الاساس الفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة وسمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان مدير ديوان الرئاسة وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة. كما حضر الاحتفال ممثل عن وزارة الخارجية الامريكية وديفيد ليت السفير الامريكي لدى الدولة وسفيران سابقان للولايات المتحدة لدى الدولة وهما ديفيد ماك ووليم أرثر رو. ويتكون مشروع السفارة الجديد من أربعة طوابق اضافة الى ثلاثة طوابق تحت الارض تحتوي على مواقف سيارات ومكاتب ادارية ومخازن. ويضم المبنى الجديد كل المكاتب الفنية الملحقة بالسفارة وهي الملحقية العسكرية والملحقية الثقافية والملحقية الصحية. ويتكلف المبنى 22 مليون دولار ويحتوي على قاعة احتفالات كبرى وقاعة للاجتماعات ومسجد ويسع المبنى حوالى 180 موظفا. وحاز التصميم الخاص بالمبنى على اعجاب المسؤولين بوزارة الخارجية الامريكية وبلدية واشنطن الذين وصفوه بأنه أحد المباني الرئيسية ذات الطابع المميز في واشنطن. وقد قدمت الحكومة الامريكية مساحة الارض التي سيقام علىها المشروع انطلاقا من مبدأ المعاملة بالمثل. من جهة اخرى ذكرت وكالة رويترز انه من المنتظر ان تعلن اليوم بعد محادثات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في البيت الابيض عن شراء الامارات طائرات حربية أمريكية في صفقة قيمتها ستة مليارات دولار. وقال مسؤول من الامارات على دراية بالمحادثات لرويترز (ما زال كل شيء في مساره ويتوقع صدور اعلان اليوم الثلاثاء) . وسيشير البيان المتوقع صدوره الى عزم ابوظبي شراء ما يصل الى 80 طائرة طراز اف 16 بلوك 60 في صفقة مع شركة لوكهيد مارتن كورب. وقال مسؤولون ان التوقيع الفعلى على الاتفاق مع لوكهيد قد يتم خلال الاشهر القليلة المقبلة في علامة على ان الامارات ربما لم تحصل بعد على موافقة واشنطن على بيع اسلحة وانظمة الكترونية متقدمة للطائرات تريد الامارات الحصول علىها بما فيها أنظمة لم يسبق بيعها مطلقا الى دولة خليجية. وقال خبير على علم بالاتفاق (أفادت دولة الامارات العربية المتحدة بان الطائرات ستفي بمتطلباتها لكن ربما لا تزال هناك بعض البنود المعلقة) . وعلاوة على طلب الحصول على أحدث أنظمة الحرب الالكترونية والانظمة الاخرى فان الامارات تسعى لشراء طائرات اف 16 مجهزة بصهاريج وقود اضافية تمكنها من القيام بمهام دون الحاجة لاعادة التزود بالوقود جوا. وتريد الامارات ايضا تسليح الطائرات بصواريخ مثل صاروخ هارم المضاد للرادار وصواريخ امرام جو/جو متوسطة المدى. ومنذ البداية اكدت دولة الامارات التي تتفاوض على هذه الصفقة منذ اكثر من اربع سنوات انها لن تنظر في العرض الامريكي الا اذا ضمنت واشنطن السماح ببيع انظمة متقدمة. وكانت المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية العربية لجأتا في منتصف الثمانينات الى اوروبا عندما رفضت واشنطن بيع اسلحة متقدمة الىهما. وتتصدر طائرات اف 16 قائمة الطائرات التي تريد الامارات الحصول علىها في منافسة محتدمة مع الطائرة الاوروبية يوروفايتر 2000 والفرنسية رافاييل التي تنتجها شركة داسو لصناعات الفضاء والطيران. وتشترك شركة بريتيش ايروسبيس البريطانية وشركة ديملر بنز ايروسبيس الالمانية وشركة كازا الاسبانية والىنيا الايطالية في انتاج المقاتلة الاوروبية (يوروفايتر 2000) . وكان مسؤولون قالوا في وقت سابق ان الاوروبيين أبلغوا الامارات بأنهم سيجهزون الطائرة بأفضل ما لديهم من تكنولوجيا. وينتظر ان يؤدي الاتفاق بين الامارات وشركة لوكهيد الى تعزيز موقف الشركة في منطقة الخليج في وقت تبحث فيه المملكة العربية السعودية شراء 100 طائرة حربية جديدة. وسينطوي الاتفاق النهائي مع لوكهيد على تعهد الشركة الامريكية باستثمارات في الامارات. ويلتزم موردو الاسلحة الى دولة الامارات العربية المتحدة باستثمار نسبة من قيمة الصفقة في مشروعات مشتركة مع مستثمرين محليين في الامارات. ــ وام ــ رويترز خليفة يطلع على مجسم لمشروع مبني السفارة الجديد بواشنطن

تعليقات

تعليقات