تأجيل مفاوضات نيروبي يوماً: (الاخوان) يطلقون اول معارضة للدستور بالسودان

تأجلت محادثات السلام السودانية بين الحكومة وحركة جون قرنق يوماً وسط ارهاصات باشتراك كاربينو كوانين المنشق عن الحركة والحكومة معاً, من جهة اخرى ومع بدء الاستفتاء على الدستور الجديد اصدر الاخوان المسلمون بياناً انتقد بشدة الدستور وهو أول بيان سياسي يناهض الاستفتاء الذي بدأ فاتراً في ولايات السودان. وحول مفاوضات السلام بنيروبي تؤكد الدلائل انها ستكون شاقة.. وقالت مصادر في الخرطوم لم تشأ الكشف عن اسمها بأن وفد قرنق سيطرح قرارات مؤتمر اسمرا المتفق عليها مع المعارضة الشمالية مما سيزيد الامر تعقيداً اذا سمحت دول الايجاد لوفد الحكومة بالحديث عن الدستور. هذا وفي تطور بارز كشف جان كلوداسيمو سفير الاتحاد الاوروبي في السودان بان الاتحاد مستعد لدعم مفاوضات نيروبي وانه يمكن تقديم الكثير في هذا الصدد ومنها المساهمة في بناء الثقة بين الحكومة السودانية وحركة قرنق. على صعيد آخر وجه الاخوان المسلمون في السودان اول انتقاد ومعارضة سياسية للدستور الجديد الذي بدأ الاستفتاء عليه أمس بأقاليم السودان وسط فتور واضح من المواطنين بالرغم من حملة التعبئة التي تقودها اجهزة الدولة. وبيان الاخوان المسلمين يعد اول بيان سياسي يناهض الاستفتاء على الدستور حيث وجه انتقاداً حاداً لمواده والطريقة التي تم وصفه بها. وانتقد البيان خلو الدستور من ذكر دين الدولة الرسمي وهو الاسلام مما اعتبر ذلك طامة كبرى وكذلك كيفية اختيار الحكام. وقال البيان ان الدستور طرح لاخذ الرأي في اشياء لا يمكن الاستفتاء عليها وكذلك انتقدوا الاجتهاد من عوام الناس. وقد جاءت اول ردة فعل على البيان من الدكتور معتصم عبدالرحيم الامين العام للمؤتمر الوطني لولاية الخرطوم وهو التنظيم السياسي للحكومة, حيث قال ان الدستور نابع من قيم وروح الشريعة وكل تفاصيله تخضع (الحاكمية لله) وسيادة الشعب, وحول عدم النص في الدستور لدين المرشح لرئاسة الجمهورية قال ان الفائز بالرئاسة ينبغي ان ينال اكثر من 50% من اصوات الناخبين فإذا تقاعس الناخبون المسلمون عن مراكز الاقتراع فتلك مسؤولياتهم امام الله. الخرطوم ـ يوسف الشنبلي

تعليقات

تعليقات