القذافي يؤم مائة ألف مصل وثمانية رؤساء في تشاد

ندد العقيد القذافي في خطبة الجمعة بالعاصمة التشادية انجامينا بـ (الامبريالية الامريكية) وتضرع الى الله ان لا يتركه يقع تحت هيمنة الولايات المتحدة الامريكية . ووصل القذافي الى تشاد في زيارة ليؤم صلاة الجمعة الأولى من شهر محرم للعام الثاني على التوالي. وأم القذافي مائة ألف في صلاة الجمعة بالساحة الكبرى في العاصمة التشادية انجامينا. وقد حضر صلاة الجمعة رؤساء تشاد وسيراليون والنيجر وجامبيا والسودان والجابون ونيجيريا ومالاوي وسلاطين وامراء المسلمين في الدول الافريقية ومشايخ وزعماء الطرق الصوفية والمنظمات الاسلامية والجمعيات الاسلامية. وقد اكد القذافي في خطبة صلاة الجمعة على ان الله لم يقر التقويم الروماني لانه تقويم وثني واعتبر الذين يؤرخون بهذا التقويم انما يمارسون الشر والوثنيه حيث ان الاشهر الشمسية مسمياتها هي مسميات وثنية. واضاف الرئيس الليبي قائلا انه يجب على الامم المتحدة اتباع التقويم القمري الذي اقره الله سبحانه وتعالى وتقر في ميثاقها ان الاشهر الحرم يوقف فيها اطلاق النار في اي ساحة من الساحات الساخنة لتحقق السلام. ورفض القذافي في خطبة الجمعة الاتهامات الموجهة للاسلام بالارهاب والعنصرية. وأكد في هذا الصدد على ان المسلمين غير متعصبين لا ضد موسي نبي اليهود ولا ضد عيسى نبي المسيحية. ويحضر ثمانية زعماء افارقة اعمال قمة اقليمية مصغرة لدول الساحل والصحراء اليوم. وقال القذافي في خطبة الجمعة ان المسلمين متهمون بالارهاب وبالعدوان مع انهم محبون للسلام ويقبلون اليهود والمسيحيين. واضاف الزعيم الليبي ان المسلمين يكافحون ضد الظلم وانهم يلقون معاملة غير عادلة. واشار القذافي الى ان هناك في الغرب من الكتاب من يسيئون للاسلام ولرسول الله مثل سلمان رشدي مؤلف رواية (الايات الشيطانية) . ووصل القذافي الى تشاد أمس الأول برا حاملا معه هدايا تتراوح بين مبالغ مالية وعربات ومولدات كهرباء ووقود وامصال. وأدان العقيد القذافي في خطبة صلاة الجمعة الأولى من شهر محرم في السنة الهجرية الجديدة الغرب واعتبر ان الغربيين يمارسون التمييز العنصري ضد المسلمين. ودعا القذافي الأفارقة الى اعتناق الاسلام والتخلص من الافكار الوثنية التي فرضها عليهم الاستعمار الغربي. ووجه القذافي دعاء خلال الخطبة قال فيه (اللهم أضعف شوكة أمريكا وانصر المسلمين عليها وبث الرعب فيها) . واعتبر القذافي ان الاسلام الذي خرج من قلب الجزيرة العربية ليصل الى عمق افريقيا ساوى بين الناس في الوقت الذي اصر فيه الاستعمار على الاحتلال واستعباد الناس. وأعلن القذافي اشهار ما يربو على ألفين من الافريقيين المسيحيين اسلامهم أمس الأول الخميس في مقر اقامته بتشاد. انجامينا ـ أحمد رجب

تعليقات

تعليقات