رئيس الوزراء الكندي يبدأ زيارة تاريخية لكوبا

بدأ رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان زيارة تاريخية لكوبا وابلغ الزعيم الشيوعي فيديل كاسترو أنه يعارض سياسة العزلة التي تتبناها الولايات المتحدة . ووصل رئيس الوزراء الكندي الليلة قبل الماضية الى هافانا في زيارة رسمية الى كوبا تستغرق يومين هي الاولى لرئيس وزراء كندي منذ 22 عاما. وكان في استقباله لدى وصوله الى مطار هافانا الزعيم الكوبي فيديل كاسترو الذي أكد مجددا ايمانه في الاشتراكية. وقد نقلت شبكتان للتلفزيون الكوبي وقائع الاستقبال مباشرة. وتأتي هذه الزيارة بعد أقل من شهر من وصول 14 سجينا سياسيا الى كندا بعد أن افرج عنهم كاسترو شرط ان يغادروا كوبا. ولكن كريتيان وهو ثاني رئيس وزراء كندي يزور كوبا منذ ان زارها بيير ترودوو في عام 1976 لم يركز في تصريحات ادلي بها لدي وصوله على قضية حقوق الانسان. واشار كريتيان خلال التصريحات المقتضبة الى حقوق الانسان مرة واحدة. وقال كريتيان لكاسترو الذي استقبله مرتديا زيه العسكري التقليدي (السيد الرئيس فضلت بلدانا دائما سواء خلال الاوقات الطيبة أو السيئة الحوار على المواجهة والارتباط على العزلة والتواصل على النفور) . وكندا هي احدى دولتين في نصف الكرة الغربي لم تقطع علاقاتها مع كوبا عند تولي كاسترو السلطة في ثورته عام 1959 وتجاهلت بشكل ثابت الحظر الامريكي المفروض منذ 36 عاما وفضلت عليه سياسة (الارتباط البناء) . وصرح مسؤولون كنديون طلبوا عدم الكشف عن هوياتهم ان كريتيان سيغتنم فرصة الزيارة ليطالب بالافراج عن سجناء سياسيين اخرين وبنشر الديموقراطية في الجزيرة. وسيجتمع كريتيان وكاسترو مجددا صباح امس في قصر الثورة في اول لقاء رسمي بينهما كما سيلتقيان في المساء على عشاء عمل. ومن المنتظر ان يلتقي كريتيان ايضا اثناء هذه الزيارة مع مسؤولين من الكنيسة الكاثوليكية الكوبية ومع ممثلين عن منظمات غير حكومية كوبية. كما ستدشن خلال الزيارة المنشآت الجديدة لمطار العاصمة الكوبية التي تعاونت كندا وكوبا في تمويلها. واكد مسؤولون كنديون ان كريتيان سيوجه نداء شخصيا لكاسترو باسم المعتقلين السياسيين في كوبا للعفو عنهم. وقال المسؤولون الذين يزورون كوبا ضمن وفد كريتيان ان رئيس الوزراء سيحث كاسترو خلال اجتماعهما الافراج بالتحديد عن اربعة معارضين بارزين اعتقلوا منذ يوليو الماضي وانه سيوجه نداء عاما باسم ما يقد بنحو 350 معتقلا سياسيا سجناء في كوبا. واعتقل هؤلاء الاربعة في 16 يوليو عام 1997 بعد محاولات لتوحيد جماعات المعارضة الداخلية. وسيلتقي كريتيان مع كاسترو مرتين. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات