السعر العادل يتجاوز 20 دولاراً للبرميل: الناصري: اوبك تدرس مزيداً من تخفيضات الإنتاج لدعم الأسعار

صرح معالي عبيد بن سيف الناصري وزير البترول والثروة المعدنية, والرئيس الحالي لأوبك أمس السبت بان منظمة اوبك قد تدرس مزيدا من تخفيضات الانتاج لدعم اسعار النفط حينما تجتمع في يونيو . وقال الناصري في مقابلة مع وكالة رويتر (اذا بقي سعر النفط على مستواه الحالي, فسوف تكون هناك احاديث عن مزيد من التخفيضات, ولا نستبعد اي احتمال واذا كان ذلك ضروريا, فاعتقد ان هذا يمكن ان يحدث) . وأضاف الناصري انه اذا بقي سعر النفط عند المستوى الحالي او انخفض عنه فان الاصوات المطالبة بخفض الانتاج سوف تعلو. وتابع انه من السابق لاوانه الحديث عن حجم الخفض اذا تقرر ان هناك حاجة الى مثل هذا الخفض . وقال الناصري ان (تعاون وتفهم) الدول المنتجة من خارج اوبك ضروري لاي جولة تخفيضات اخرى للانتاج ترمي الى دعم الاسعار. وقال الناصري في المقابلة مع رويترز (اعتقد ان اي خفض في المستقبل سيتم بنفس الطريقة مع نظرائنا في الدول غير الاعضاء في اوبك) وذلك في اشارة الى الاتفاق على خفض الانتاج الذي توصلت اليه في الرياض في 22 من مارس السعودية وفنزويلا والمكسيك. واضاف رئيس اوبك قوله (لو كان هناك خفض وتعاون فسوف يكون على اساس نسبي فنحن لا نطالب بان يكون الخفض على منتج انتاجه 005 الف برميل يوميا مثل الخفض على منتج انتاجه ثلاثة ملايين برميل يوميا) . وقال:(إننا نشعر بان مسؤولية اسعار النفط لا تقع على عاتق دول اوبك وحدها فالدول المنتجة من خارج اوبك عليها مسؤولية ايضا ولها مصلحة في ان يرتفع سعر النفط بعض الشيء) . وأضاف الناصري ان سوريا من تلك الدول التي يمكن ان تساهم في اي تخفيضات مشتركة للانتاج بين المنتجين من اوبك وخارجها. وتابع بقوله (اعتقد ان السوريين سيكونون متعاونين ولديهم تفهم للوضع في هذا الشأن) . وقال ان اسعار النفط التي تزيد حاليا قليلا عن 14 دولارا للبرميل لخام القياس العالمي برنت بحر الشمال غير مرضية. واضاف (السعر العادل الذي نبحث عنه يجب ان يكون فوق 02 دولارا) . وقال الناصري (نأمل ان هذا (الاتفاق الاخير) سيصمد ويثبت للسوق انه اتفاق جدي وحقيقي) . وذلك في اشارة الى اتفاق خفض الانتاج الذي تم التوصل اليه في فيينا. وقال الرئيس الحالي لأوبك انه على الرغم من انه من السابق لاوانه الحكم هل حدث تخفيض حقيقي ام لا (فان ما شعرنا به اثناء الاجتماع الوزاري في فيينا هو انه كان اتفاقا جديا وكان الجميع مستعدين للالتزام به) . وسئل الناصري هل يعتقد ان فنزويلا اكبر منتهكي الحصص الانتاجية في اوبك ستنفذ التخفيضات فقال:(انهم كانوا جادين كل الجد وارجو ان يلتزموا بالخفض الخاص بهم) . وقال ان الشركات العاملة في الامارات العربية صدرت اليها بالفعل اوامر بخفض ما مجموعه 125 الف برميل يوميا. ومن المقرر أن يعقد وزراء نفط أوبك اجتماعهم المقبل في 24 يونيو المقبل في فيينا. رويتر

تعليقات

تعليقات