لاطلاق مسجون بطرابلس: طائرتان ايطاليتان تخرقان الحظر الجوي على ليبيا

هبطت طائرتان صغيرتان تقلان نائبا بالبرلمان الايطالي وناشرا من سردينيا يرافقهما وفد اعلامي مطار طرابلس الدولي امس في تحد للحظر الجوي المفروض على ليبيا من قبل الامم المتحدة . وقال مسؤول ليبي ان هذه هي المرة الاولى التي ينتهك فيها اوروبيون الحظر المفروض على ليبيا فيما قالت وكالة الانباء الايطالية ان رحلتي الطائرتين هدفهما جذب الانتباه لمحنة فني ايطالي وزوجته محتجزين بليبيا منذ سبعة اشهر. وذكرت وكالة الانباء الايطالية ان الطائرتين غادرتا كالياري عاصمة سردينيا امس. وقالت وكالة الجماهيرية (الليبية) للانباء في وقت لاحق ان الطائرتين هبطتا في مطار طرابلس رغم الحظر الجوي الذي تفرضه الامم المتحدة على ليبيا. وقال مسؤول ليبي اتصلت به رويترز تليفونيا من تونس ان هذه هي المرة الاولى التي ينتهك فيها اوروبيون الحظر المفروض على ليبيا. ويفرض مجلس الامن حظرا جويا على ليبيا منذ عام 1992 بعد ان رفضت تسليم اثنين من مواطنيها لمحاكمتهما في الولايات المتحدة او بريطانيا للاشتباه بتورطهما في تفجير طائرة ركاب امريكية فوق لوكيربي باسكتلندا عام 1988. وقتل 270 شخصا في الحادث. وافادت وكالة الانباء الايطالية ان النائب الايطالي فيتوريو سجاربي والناشر نيكولا جراوزو كانا على متن الطائرتين. وابلغ متحدث باسم جراوزو الوكالة ان هدف الرحلتين هو جذب الانتباه لمحنة فني ايطالي وزوجته محتجزين في ليبيا منذ سبعة اشهر. وافادت الوكالة ان السلطات الليبية سحبت فيما يبدو جوازي سفر مارشيلو ساريتزو وزوجته وكلاهما من سردينيا من اجل سداد دين على الشركة التي يعمل بها ساريتزو. ويعمل ساريتزو في شركة سوسيتا ايتاليانا اندوستريالي للمقاولات ومقرها ميلانو. ووجهت ايزا زوجة ساريتزو نداء للمساعدة نشر في عدد الجمعة من صحيفة يونيوني ساردا اليومية في سردينيا والتي يمتلكها جراوزو. ونقل عن متحدث باسم جراوزو قوله (انتهاك الحظر في هذه الحالة عمل متحضر وانساني لايجاد حل سريع لوضع اثنين من سردينيا) . وزار ايطاليون يعارضون الحظر ليبيا خلال السنوات الماضية وابدوا استعدادهم لتجاهل الحظر الجوي لاظهار تضامنهم مع ليبيا. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات