حضر جانبا من مناقشات الاعضاء: سلطان بن زايد يدعو لتفاعل الحكومة والمجلس الوطني لخدمة المواطنين

دعا سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء إلى ضرورة التفاعل المستمر بين مجلس الوزراء والمجلس الوطني الاتحادي بهدف ايجاد الحلول والقرارات التي تخدم الوطن والمواطنين . وقال سموه في كلمة وجهها إلى رئيس وأعضاء المجلس الوطني خلال الجلسة السابعة التي عقدها المجلس صباح أمس وحضر جانبا منها, انه لابد من العمل معا لتحقيق الأهداف الحالية والمستقبلية بشأن اعداد الكوادر المواطنة وتأهيلها والنهوض بها إلى المستوى اللائق. وكان سموه قد شهد جانبا من مناقشات الأعضاء خلال الجلسة. وأوصى المجلس الوطني في ختام مناقشاته, بانشاء هيئة عليا للتنمية والتطوير والاصلاح الإداري برئاسة رئيس مجلس الوزراء, وعضوية عدد من الوزراء, وتختص بوضع استراتيجية لاصلاح الجهاز الحكومي الاتحادي والارتقاء بالجهاز الإداري فيه. كما أوصى بقيام مجلس الخدمة المدنية بمسؤولياتها واختصاصاته, وكشف المخالفات في الجهاز الإداري والتحقيق فيها, واقتراح الحلول التي تكفل تلافيها مستقبلا. وشملت التوصيات أيضا وضع خطة محددة تراعي احتياجات التنمية الوطنية لتفادي التضخم الوظيفي في الوزارات, وذلك بالتنسيق مع وزارة التعليم العالي والجامعة بالنسبة إلى مخرجات التعليم واحتياجات سوق العمل في المرحلة المقبلة. وأوصى المجلس الوطني كذلك بقيام مجلس الخدمة المدنية باتخاذ الاجراءات اللازمة لاحلال وتوطين الوظائف في الحكومة الاتحادية بنسبة محددة سنويا, خاصة وان توفير فرص العمل للخريجين المواطنين وغيرهم من المواطنين القادرين على العمل من أولويات العمل الوطني في المرحلة المقبلة, تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة. التفاصيل .

تعليقات

تعليقات