رصف طرق لإطلاق سراح البريطاني: بن غانم يعود الى صنعاء خلال يومين

أكدت مصادر يمنية مطلعة ان رئيس الوزراء المعتكف الدكتور فرج بن غانم سيعود الى العاصمة صنعاء خلال اليومين المقبلين , لينهي التكهنات التي راجت مؤخراً حول قرب اجراء تعديل وزاري. وعلى صعيد أزمة خاطفي الرهائن البريطانيين قامت قوات الأمن ووحدات الجيش اليمني أمس بمحاصرة القرية التي يحتجز فيها مسلحون من قبيلة بني ذبيان مدرساً بريطانياً وعائلته, وفيما يقوم بعض مشايخ قبائل منطقة ذمار جنوب العاصمة صنعاء بوساطة لإطلاق سراح الرهائن طالب المختطفون الحكومة برصف طرق وتوفير خدمات المواصلات العامة. وأشار مسؤول يمني في تصريح خاص الى ان الحالة الصحية لإبن غانم جيدة وأنه سيتولى مهام رئاسة الحكومة اليمنية فور عودته ويتابع توصيات المؤتمر الاقتصادي اليمني الثاني الذي أنهى أعماله في وقت سابق أمس باصدار توصيات وقرارات في صميم خطة الاصلاح الاقتصادي التي تتولى حكومة بن غانم تنفيذها. ونفى المسئول اليمنى وجود نية لتشكيل حكومة يمنية جديدة مؤكدا أن الحكومة الحالية التى يرأسها بن غانم تنفذ برنامج حزب المؤتمر الشعبي العام لاصلاح الاقتصاديات اليمنية بصورة طيبة للغاية. وعلى صعيد أزمة خطف رهينة بريطاني وعائلته اعلن مساعد السفير البريطاني في صنعاء ان قوات من الجيش اليمني تحاصر القرية التي احتجز فيها مدرس بريطاني وزوجته وابنه رهائن على يد افراد من قبيلة بني ذبيان اليمنية. وقال ديفيد بيرس لوكالة فرانس برس ان السلطات "حاصرت القرية بقوات مسلحة لكنها تبحث عن حل سلمي وقد ابلغناها اننا نفضل حلا سلميا". واضاف ان محافظ صنعاء محمد عبد الله الصوفي ارسل الى منطقة ذمار على بعد مئة كيلومتر الى الجنوب من صنعاء للمساعدة في اقناع الخاطفين بالافراج عن المدرس ديفيد ميتشل (48 عاما) وزوجته كارولين وابنه البالغ من العمر 14 عاما. وقال دبلوماسي اخر طلب عدم ذكر اسمه ان وجهاء قبليين بدأوا وساطة امس الاول وانتقلوا الى معقل الخاطفين في منطقة بني ظبيان على بعد حوالى 60 كيلومترا الى الشرق من مدينة ذمار. غير انه لم يوضح ما اذا كانت الوساطة قد حققت نتائج ايجابية حتى الان. وقال مصدر رفض ذكر اسمه أن خاطفي ميتشل يطالبون السلطات بشق طريق الى منطقتهم وانه سبق لهم ان خطفوا مهندسا يمنيا منذ ستة اشهر للاسباب نفسها وحصلوا على وعد من السلطات بشق الطريق التي يطالبون بها. من جهته اشار مسؤول في قوات الامن اليمنية الى ان العائلة البريطانية المختطفة وقعت في كمين نصبه الخاطفون على بعد 70 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة اليمنية على الطريق بين ذمار وصنعاء. واضاف ان قوات الامن كانت قد احبطت قبل اسبوع محاولة لاختطاف سياح اجانب قام بها افراد من قبيلة بني ذبيان نفسها في صنعاء. ويعمل ديفيد ميتشل في المركز الثقافي البريطاني في عدن كبرى مدن جنوب اليمن. وقد اختطف عندما كان يصطحب زوجته وابنه الى صنعاء ليستقلا طائرة الى بريطانيا بعد ان امضيا اجازة في اليمن. أ. ف. ب

تعليقات

تعليقات