جونز مستمرة في مطاردة كلينتون... ستار: نهاية التحقيق ليست وشيكة

في خروج عن صمتها اعلنت الموظفة السابقة في ولاية اركنسو باولا جونز في أول مؤتمر صحفي لها منذ سنوات عدة انها قررت استئناف قرار المحكمة القاضي بحفظ دعوتها القضائية ضد الرئيس الامريكي بيل كلينتون بتهمة التحرش الجنسي, فيما نفى المحقق المستقل كينيث ستار أن يكون التحقيق الذي يجريه بشأن كلينتون على وشك الانتهاء . وقالت جونز وقد بدت في حالة انهيار وانهمرت الدموع من عينيها انها قررت استئناف القرار بمساعدة محاميها ودعم اصدقائها وانها واثقة من ان محكمة الاستئناف ستقرر انه يتعين ان تستمع هيئة محلفين الى قضيتها. وكان زوج باولا جونز جالساً الى يسارها والمتحدثة باسمها سوزان كاربنتر ومحاموها الى يمينها. واضافت انها ستقدم على هذه الخطوة رغم الثمن العاطفي الذي تتحمله اسرتها لانها تريد (العدل والانصاف من المحكمة) ولان قضيتها (تؤثر على النساء عامة أكثر مما تؤثر على شخصها) . ولم تدل باولا جونز بأي تصريح منذ ان قررت القاضية سوزان ويبير رايت رد دعواها في الاول من ابريل الجاري. واعتبرت القاضية في الاول من ابريل ان جونز لم تثبت انها اصيبت بصدمة وان حياتها المهنية تضررت جراء تصرف كلينتون في حال كان صحيحاً. وتؤكد باولا جونز ان كلينتون استدعاها في العام 1991 وكان يومها حاكم ولاية اركنسو (جنوب), الى غرفته في الفندق وطلب منها خدمة جنسية رفضتها, وكانت يومها موظفة في ادارة ولاية اركنسو. وقال خبراء قانونيون ان قرار استئناف جونز لقرار المحكمة يعني ان شبح المشاكل القانونية والشخصية كذلك سيحوم حول الرئيس طيلة فترة توليه الرئاسة كما انه سيبقي القضية حية لسنوات عدة. من جهة ثانية قال المحقق المستقل كينيث ستار ان نهاية التحقيق واسع النطاق الذي يجريه بشأن الرئيس بيل كلينتون (ليست وشيكة بعد) . واضاف ستار انه يشعر ان من واجبه مواصلة التحقيق المستمر منذ نحو اربع سنوات والذي تكلف اكثر من 30 مليون دولار وجلب عليه انتقادات لأساليبه في استجواب الشهود. وقال انه لذلك ابلغ جامعة بيبردين في كاليفورنيا اعتذاره عن عدم تولي منصب العميد لمدرسة الحقوق ومدرسة السياسة العامة الذي كان يود تقلده يوم الاول من اغسطس. ومن المتوقع ان يقدم ستار تقريراً الى الكونجرس اواخر مايو بشأن تحقيقه في مزاعم جنسية وكذب في البيت الابيض ومخالفات في تعاملات كلينتون التجارية عندما كان حاكماً لولاية اركنسو. الوكالات

تعليقات

تعليقات