بمشاركة الطيران والفنادق: 27 مركزا تجاريا بدبي ترعى مجتمعة (مهرجان الصيف ومفاجآته

اكد عدد من مدراء المراكز التجارية بدبي اتفاقهم على الخطوط العامة المقترحة لفعاليات مهرجان (صيف دبي ومفاجآته) والذي سينطلق اول يوليو المقبل , ويمتد حتى 15 سبتمبر 1998, كما اتفقوا على الدخول مجتمعين كرعاة لهذا الحدث الفريد من نوعه, والذي تشهده دبي لاول مرة خلال أشهر الصيف. واوضح ايمن عكاشة المدير العام لمركز الهنا والسكرتير العام للجنة المنظمة للمهرجان لـ(البيان) ان المراكز التجارية للتسوق في دبي ستدخل المهرجان بحملة ترويجية واحدة مع تقديم هدايا وسحوبات على جوائز تشارك فيها مختلف المراكز العاملة بالامارة, والبالغ عددها 27 مركزا. وقال ان هذا المهرجان والاستعدادات الجارية له نجح في ايجاد تعاون غير مسبوق بين مراكز التسوق في دبي, وهذا التعاون يعد خطوة بارزة لاقامة تجمع للمراكز التجارية. وأشار الى ان مهرجان (صيف دبي ومفاجآته) ستشارك فيه ثلاثة قطاعات رئيسية, اضافة الى قطاع المراكز التجارية, هناك قطاع الفنادق والشقق المفروشة, اضافة الى قطاع الطيران. وستعمل مختلف القطاعات على جذب السياح الى قضاء الصيف في دبي, وذلك من خلال تقديم تسهيلات عديدة, تتمثل في تخفيضات تصل الى 50% على تذاكر السفر والاقامة في الفنادق وتوفير وسائل الانتقال بين الفنادق والمراكز التجارية واماكن الفعاليات. ومن جانبه قال مرهف محمد كيشي المدير العام لمركز حمر عين ان طبيعة وفعاليات مهرجان (صيف دبي ومفاجآته) لم تأخذ شكلها النهائي بعد, ولكن هناك اتفاق على عدة امور تتعلق بدعم هذا الحدث الكبير. واوضح كيشي لـ(البيان) ان مهرجان الصيف فكرة جيدة لتشجيع السياحة الداخلية, وجذب الزوار من دول مجلس التعاون الخليجي لقضاء فترات من أشهر الصيف في دبي, بدلا من السفر الى اوروبا وامريكا, وذلك عبر تقديم تسهيلات عديدة يجرى النقاش حولها. واشار الى ان تهيئة شواطىء دبي والتيسيرات التي سيقدمها مهرجان (صيف دبي ومفاجآته) سوف يوجد البديل امام السائح الخليجي وغيره من سياح الجنسيات الاخرى. وقال ان المراكز التجارية ستدخل كرعاة لهذا الحدث من خلال حملة كبيرة ومتكاملة, اضافة الى قيام كل مركز ببعض الفعاليات والانشطة الخاصة به, والتي تميز كل مركز عن غيره, وسيسعى كل مركز الى الابتكار والابداع في فعالياته. واكد ان هناك تعانا وثيقا من جانب دائرة التنمية الاقتصادية وكافة الدوائر الحكومية الاخرى مع المراكز التجارية وباقي القطاعات المشاركة لتحقيق هذه الفكرة, بأفضل شكل ممكن, خاصة ان الهدف ليس تجاريا او لتحقيق الارباح بقدر ما هو تنشيط للحياة الاقتصادية في اشهر الصيف. كتب ـ محمود الحضري

تعليقات

تعليقات