ارتفاع شعبية كلينتون واتهام ستار بالتستر على شاهد مرتشٍ

عكست رياح الفضائح الاخلاقية التي تلاحق الرئيس الامريكي بيل كلينتون اتجاهها وهبت ناحية المحقق المستقل كينيث ستار واتهامه بالتستر على شاهد مرتش فيما واصل كلينتون هجومه المضاد واحتفظ بتزايد شعبيته وأظهرت استطلاعات الرأي العام التي اجرتها مجلة (يو اس ايه توداي) وشبكة (سي ان ان) الاخبارية ومعهد جالوب حصوله على تأييد 67% بفارق 7 بالمائة عن آخر استطلاع لقياس مدى شعبية الرئيس الامريكي. وأعلن المدعي مارك جيراجوس ان لديه معلومات تشكك في مصداقية ونزاهة المحقق المستقل كينيث ستار وقال ان ستار يعلم واقعة تقاضي الشاهد الرئيسي في قضية (وايت ووتر) ويدعى ديفيد هيل رشوة تقدر بأكثر من مائة الف دولار. وأوضح جيرا جوس ان واقعة الرشوة حدثت ابان قيام ستار بتحقيقاته والتي ادين فيها سوزان ماكدو جال. وأكد جيراجوس ان ستار يعلم بتقاضي هيل الرشوة مشيرا الى انه سيبدأ اجراءات مقاضاة شاهد ستار الرئيسي بتهمة شهادة الزور. من جهة اخرى تدرس قيادة الحزب الجمهوري في الكونجرس استدعاء ستار لاستجوابه امام احدى لجان الكونجرس لمعرفة مدى صدقية الاتهامات الموجهة لكلينتون. وقال مسؤول رفض ذكر اسمه ان ستار سيقدم خلال الاستجواب امام الكونجرس نتائج تحقيقاته حول فضائح كلينتون. واشنطن ـ البيان

تعليقات

تعليقات