أوبك ترحب بخفض روسيا انتاجها النفطي: توقع استمرار انخفاض أسعار النفط طوال 1998

توقعت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية في تقرير لها امس ان تظل اسعار النفط منخفضة طوال العام الحالي, وان تبقى بحدود سعر وسطي يدور حول 10.14 دولارا للبرميل من خام برنت. ويرى خبراء المنظمة ايضا ان الاسعار يمكن ان تتحسن بعض الشيء في النصف الثاني من العام لكنها ستبقى في مستويات أدنى من المستويات التي سجلت في النصف الثاني من العام السابق . واشارت المنظمة في تقريرها الى ان السوق تبقى غير مستقرة وذلك على الرغم من قرار منظمة الدول المصدرة للنفط وبعض الدول المنتجة خفض انتاجها نحو 1,5 مليون برميل في اليوم أي خفض 2 % من الانتاج العالمي. وقد ارتفعت اسعار خام برنت والسولار بسبب اعلان فنزويلا تعرضها لظروف قاهرة فيما يتعلق بعقود النفط. وفي الساعة 1023 بتوقيت جرينتش جرى تداول خام برنت لعقود مايو بسعر 12.14 دولارا للبرميل بارتفاع 14 سنتا. وبلغ سعر السولار مستوي 135 دولارا للطن قبل ان يتراجع الى 25.134 دولارا بارتفاع ثلاثة دولارات عن سعر اقفاله السابق امس الأول وقال احد المتعاملين: انباء فنزويلا تقود الاسعار الى الارتفاع, يبدو ان السوق تخلصت بعض الشيء من الاتجاه النزولي. وعلى الصعيد نفسه رحبت أوبك بقرار روسيا خفض انتاجها من النفط لدعم جهود منتجي النفط من داخل وخارج المنظمة للحد من المعروض في السوق ووقف تراجع الاسعار. وقالت وكالة انباء منظمة البلدان المصدرة للبترول ان ذلك يأتي تمشيا مع جهود تبذلها الدول الاعضاء في المنظمة ومنتجون كبار من خارج اوبك لازالة فائض المعروض من السوق. وكانت الحكومة الروسية قد اتفقت امس الأول مع كبرى الشركات الروسية المصدرة للنفط في البلاد على خفض صادراتها 61 الف برميل يوميا اي بنسبة 3.2%من اجمالي الصادرات الروسية بسبب انخفاض أسعار النفط. كما ستخفض موسكو صادراتها من المنتجات النفطية بنسبة 2ر3%. ولكن مصدرا رفيع المستوى في الحكومة الروسية قال ان تنفيذ الخفض سيتوقف الى حد كبير على الاجراءات التي ستتخذها أوبك التي لم تخفض الدول الاعضاء بها صادراتها من النفط الخام بعد ــ رويتر.

تعليقات

تعليقات