انهارت التربة بسبب الأمطار الغزيرة: اختفاء قرية إيرانية بالكامل

أدت الامطار الغزيرة والفيضانات التي تجتاح جنوب ايران مساء امس الى اختفاء قرية ايرانية كليا نتيجة انهيار التربة . ورجح مسؤول ايراني امس ان سكان القرية الذين يبلغ تعدادهم 60 شخصا لقوا جميعا حتفهم. واعلن التلفزيون الايراني مساء امس ان قرية عبقرلباد (اختفت كليا) نتيجة انهيار التربة بسبب الامطار الغزيرة. واضاف المصدر أن عبقرلباد الواقعة على بعد 200 كلم من مدينة فارسان في محافظة (شهر) اختفت تماما بعد انزلاق للتربة في هذه المنطقة (من دون ان تشير الى سقوط ضحايا. وكان نحو ستين شخصا يقيمون في هذه القرية. وتابع المصدر ان الطرق مقطوعة وتم ارسال فرق الاغاثة الى المنطقة. وحاولت العديد من الطائرات العمودية الوصول الى قرية عبقرلباد لكن دون جدوى نتيجة الرياح القوية. وذكرت وكالة الاسوشيتدبرس نقلا عن التلفزيون الايراني ان الانهيار في القرية حدث يوم الاربعاء الماضي وعلمت به الحكومة امس الاول وبدأت محاولات الاغاثة صباح امس السبت. وقالت وكالة انباء الجمهورية الاسلامية الايرانية والتلفزيون الايراني ان عمال الانقاذ يحاولون استعجال مواد الاغاثة بما فيها المعدات الطبية والاغذية لقرية عبقرلباد الواقعة في اقليم شهر محل وبختياري. واضافت الوكالة ان (العشرات من فرق الانقاذ من جمعية الهلال الاحمر ووزارة جهاد البناء وقوات تنفيذ القانون توجهت الى قرية عبقرلباد.. المدفونة) . واورد التلفزيون انه من المعتقد ان تكون الامطار الغزيرة وراء هذا الانهيار. ونسب التلفزيون الى مسؤول اقليمي قوله انه لا توجد معلومات متوافرة فورا بشأن حالة اهالي القرية او مدى الضرر الذي لحق بالقرية. وافاد الاعلام الايراني انه في اقليمي خوزستان ولورستان ثارت المخاوف بشأن مقتل عدد من الايرانيين وتقطع السبل بالاف الايرانيين نتيجة للسيول التي اجتاحت المنطقة بسبب الامطار الغزيرة. واضاف ان رجال الانقاذ يستخدمون طائرات الهليكوبتر من اجل انقاذ اكثر من عشرة الاف شخص تقطعت بهم السبل. ومن جهة اخرى ذكرت صحيفة (كيهان) الايرانية امس ان الفيضانات الناتجة عن الامطار الغزيرة التي هطلت في الآونة الاخيرة, تهدد مدينة الاهواز, كبرى المدن في محافظة خوزستان. واوضحت الصحيفة ان (المياه التي تراكمت وراء سدي عباس بور وديز, على نهر قارون, تهدد مدينة الاهواز) بعد ان تجاوزت معدل المستوى السنوي حاليا بـ 14 مترا. واشارت الصحيفة الى ان السلطات اضطرت الى فتح العنفات في السدين حيث بلغت المياه مستوى لا سابق له في محافظة خوزستان. وغمرت المياه منذ عدة أيام مناطق في جنوب وجنوب غرب ايران حيث اتلفت بعض المحاصيل. كما عزلت المياه اكثر من 100 قرية في هذه المناطق ومنيت البنى التحتية فيها باضرار جسيمة بحسب الصحف الايرانية. واشارت صحيفة كيهان الى ان السلطات تستخدم طائرات الهليكوبتر لنقل اكثر من عشرة الاف شخص تقطعت بهم السبل في اقليم لورستان. غير ان صحيفة (رسالات) الايرانية نسبت الى خلف موسوي المسؤول بخوزستان قوله ان نحو 2200 هكتار من القمح واكثر من 53 الف شجرة نخيل تدمرت في الاقليم. كما انقطعت خطوط الكهرباء عن الاقليمين. وتوقع مصرع 50 قرويا على الاقل. وقال مسؤول في الهلال الاحمر (لدينا عدد من فرق الاغاثة التي تعمل في المنطقة الان ونعتقد ان الجزء الاسوأ من الكارثة انقضى) . وقدر مسؤولو خوزستان حجم الخسائر من مرافق البنية الاساسية والزراعات والجسور بنحو (3ر3 ملايين دولار) حسبما افادت كيهان. ـ الوكالات

تعليقات

تعليقات