حماس تتهم اسرائيل باغتيال الشريف وتهدد بالرد جرافات الاحتلال تزيل مخيما في القدس

اتهمت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) امس اسرائيل باغتيال محي الدين الشريف احد قادة الحركة الملاحقين من قبل اسرائيل مهددة بمهاجمة اهداف يهودية في مختلف انحاء العالم. وقالت انها لا تعفي السلطة الفلسطينية من تحمل جزء من المسؤولية في حادث الاغتيال . وفي اطار الممارسات العدوانية للاحتلال قامت السلطات الاسرائيلية بازالة مخيم فلسطيني في احد احياء القدس الشرقية. وقال بيان وزعته حماس وتلقت وكالة فرانس برس نسخة عنه ان (السلطة الفلسطينية تتحمل امام جماهير شعبنا في كل مكان مسؤولية خاصة تجاه استشهاد البطل محي الدين الشريف حيث تمت جريمة اغتياله في المناطق الخاضعة لها) . وكانت الشرطة الفلسطينية اعلنت انها عثرت يوم الاحد الماضي على جثة الشريف (32 عاما) الذي يلاحقه الجيش الاسرائيلي منذ اكثر من عامين وقد اخترقت صدره رصاصتان وقطعت رجلاه من تحت الركبتين وهو ملقى بجانب سيارة فجرت عن بعد في مدينة رام الله الخاضعة لسيادة فلسطينية كاملة. ودعت السلطة الفلسطينية امس حماس الى التعاون مع الاجهزة الامنية من اجل (معرفة من يقف خلف مقتل الشريف) , وبدورها طالبت حماس في بيانها السلطة الفلسطينية (بالكشف عن نتائج التحقيق في هذه الجريمة وباعلان موقف رسمي وواضح تجاه استمرار الجرائم الصهيونية بحق ابناء شعبنا) . وهدد الناطق باسم حماس في غزة عبد العزيز الرنتيسي بان حركته سترد على اغتيال الشريف الذي تقيم عائلته في ضاحية بيت حنينا في القدس الشرقية. كما هددت كتائب عزالدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس امس الاربعاء بمهاجمة اهداف يهودية في انحاء العالم ردا على مقتل مدير عمليات التفجير محيي الدين الشريف. وقالت ان مثل هذه الهجمات ستدفعها الى نقل معركتها خارج (الوطن) لضرب المصالح الصهيونية في انحاء العالم. ونفى رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو اي علاقة لاسرائيل باغتيال الشريف. وتحسبا لاية ردود افعال من قبل حماس وضع الجيش والشرطة الاسرائيليان في حالة تأهب. وقال قائد الشرطة الاسرائيلية سوف ننشر تعزيزات لان تهديدات حماس اعقبتها عمليات في الماضي. وفي اطار الممارسات التصعيدية أجبر مئات من رجال الشرطة وجنود حرس الحدود الاسرائيليين امس عشرات من المشردين الفلسطينيين على اخلاء مخيم اقاموه قبل نحو عام للاحتجاج على ظروف السكن القاسية التي يعيشونها في الجزء المحتل من القدس. وقال شهود عيان ان (الجرافات الاسرائيلية وصلت حي الصوانة لتنفيذ امر لبلدية القدس الاسرائيلية بازالة المخيم المقام في غالبه من اكواخ من الصفيح في احد احياء القدس الشرقية) . من جهة اخرى تظاهر نحو ألف طالب فلسطيني امس في نابلس بالضفة الغربية احتجاجا على توقيف السلطة الوطنية الفلسطينية ناشطين. وتوجه الطلاب من جامعة نابلس الى سجن جنيد للمطالبة بالافراج عن ناشطين من حركة المقاومة الاسلامية حماس والجهاد الاسلامي. وأغلق بعض الطلاب على أنفسهم في زنزانات كرتونية وربط آخرون أيديهم بالسلاسل ورفع بعض آخر لافتة كتب عليها (لا للاعتقال السياسي) . ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات