( يلتسين مهدداً البرلمان: تعيين كيريينكو أو (الحل

خيم شبح أزمة دستورية على روسيا تصاعدت حدتها امس بتهديد الرئيس الروسي بوريس يلتسين بحل مجلس النواب (الدوما) اذا رفضت الاغلبية الشيوعية المصادقة على تعيين سيرجي كيريينكو رئيسا للوزراء, مشيرا في الوقت ذاته الى انه ستجرى عملية تصفية واسعة النطاق للمسؤولين الحاليين في الحكومة والرئاسة على السواء . وقال يلتسين انه وجه رسالة الى مجلس النواب يقترح فيها رسميا ترشيح كيريينكو. وكان الرئيس الروسي يتحدث امام عدد من الصحافيين في ختام لقاء مع كيريينكو التكنوقراطي الليبرالي البالغ الـ 35 من العمر الذي عينه الاثنين رئيسا للوزراء بالوكالة وسط معارضة شيوعيي الدوما الذين قالوا انه يفتقر للخبرة الكافية الا انهم ابدوا مرونة لاحقا وقالوا انه قد تتم الموافقة عليه من أول جلسة. ونقلت وكالة (ايتار- تاس) عن الرئيس الروسي قوله ان ((سيرجي كيريينكو) سيذهب بتفويض مني الى مجلس النواب ويقول امام الجميع: حاولوا عدم المصادقة على تعييني (في هذا المنصب). واضاف (انني لا اهدد بل اقول, بصفتي رئيسا, وفروا وقتكم وصادقوا في اسرع وقت على تعيين كيريينكو. وفي حال لم تقوموا بذلك خلال الدورة الاولى (من التصويت) او الثانية او الثالثة سيتم حل المجلس في الدورة الرابعة) . من جانب آخر قال يلتسين انه سيعين في الحكومة الجديدة شخصيات جديدة في مناصب عديدة مشيرا الى ان (الكثير من المسؤولين) الحكوميين لن يستعيدوا مناصبهم من دون ان يعطي مزيدا من الايضاحات. واضاف ان اعضاء الحكومة (سيخفضون الى النصف) وان عدد العاملين في الادارة الرئاسية سيخفض ايضا. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات