زيادة قدرها 21 سنتا في سعر خام برنت: وسط توقعات بتحقيق مكاسب إضافية

سجل سعر خام نفط برنت زيادة قدرها 21 سنتا في الساعة 1535 امس وسط توقعات بتحقيقه المزيد من الزيادة مع اقتراب عقد الاجتماع الوزاري للاوبك في فيينا الاثنين المقبل . ويشكل هذا السعر الجديد زيادة تبلغ 3.5 دولارات عن ادنى سعر حققه النفط في وقت سابق من مارس الحالي والذي يعد السعر الاكثر انخفاضا منذ تسع سنوات. وقال متعاملون في النفط انه اذا تأكدت التخفيضات في حصص الانتاج فان السعر سيحقق المزيد من الارتفاع اما اذا لم تتحقق هذه التخفيضات فان الدول المنتجة ستعاني من ردود فعل الاسواق العالمية. من ناحية اخرى قالت وكالة (اوبكنا) ان سعر سلة اوبك التي تضم سبعة خامات ارتفع الى 13.60 دولارا للبرميل. وفي هذا السياق ذكرت اذاعة طهران ان سعر برميل النفط الايراني الخفيف سجل ارتفاعا طفيفا امس حيث بيع بسعر 13.04 دولارا في مقابل 12.66 دولارا امس الاول بزيادة 38 سنتا في حين بيع النفط الايراني الثقيل بسعر 12.63 دولارا للبرميل. وقال رئيس شركة النفط الروسية العملاقة لوك اويل في غضون ذلك ان الشركة قررت تقليص صادراتها من المنتجات النفطية بواقع مليون طن متري هذا العام, اما صادراتها من النفط الخام فلن يطرأ عليها تغيير. وذكرت وزارة الطاقة المكسيكية ان المكسيك لم تقرر بعد هل سترسل مندوبا الى اجتماع اوبك الوزاري الطارىء ام لا واذا حضر احد من طرفنا فسيحضر كمراقب. وقال وزير تركي على صعيد اخر ان مضيقي البوسفور والدردنيل اللذين يعتبران المنفذ الوحيد لصادرات النفط الروسية حاليا مزدحمان على نحو سيتعذر معه نقل نفط بحر قزوين للاسواق الغربية. وقال برهان كارا وزير الدولة التركي للشؤون البحرية ان من المستحيل من الناحية الاقتصادية والبيئية ضخ نفط بحر قزوين عبر المضيقين للاسواق العالمية. واضاف ان (الاولوية بالنسبة لنا لا تنصب على محتوى الشحنات المنقولة عبر المضيقين وانما على سلامة من يعيشون حولهما وسلامة من هم على السفن المارة) .

تعليقات

تعليقات