مقبل: الاحكام أقرت في مقيل قات: المعارضة اليمنية تدعو علي صالح لعفو عام - البيان

مقبل: الاحكام أقرت في مقيل قات: المعارضة اليمنية تدعو علي صالح لعفو عام

كشف مجلس تنسيق أحزاب المعارضة اليمنية عن ملابسات محاكمات القادة الجنوبيين الــ 16, وقال علي صالح عباد مقبل أمين عام الحزب الاشتراكي ان قائمة الاتهام واعداد لائحة الــ 16 تم اختيارها في جلسة (مقيل)قات وان الاحكام التي شملت اعدام اربعة بينهم علي سالم البيض نائب الرئيس اليمني السابق وحيدر ابو بكر العطاس رئيس الوزراء الاسبق تم تداولها واقرارها تم في جلسة قات بالساحة السلمانية. وجدد مجلس التنسيق الذي اجتمع لاول مرة منذ انتخابات 1997 مطالبة الرئيس اليمني باصدار عفو عام اتساقا مع دعوة اغلاق ملفات الماضي. وردا على سؤال (البيان) عما اذا كان هناك جديد تقوله احزاب المعارضة قال أمين عام الحزب الاشتراكي: لا يوجد اي جديد لدى المعارضة, فاليمن لايزال يعيش في ازمة خانقة لم تنته ولاتزال مخلفات كارثة الحرب تطحن البلاد وكل ما هو جديد يمكن ان تطرحه احزاب المعارضة هو المطالبة بضرورة اخضاع السلطة لمطلب المصالحة الوطنية الشاملة عن طريق اجراء الحوار الوطني المفتوح. وقال عبد القدوس المضواحي الامين العام المساعد للوحدوي الناصري ان الجديد هو اجتماع ولقاء احزاب مجلس التنسيق وان الحوار هو المهمة الاساسية والمطلب الملح اليوم. يذكر ان احزاب مجلس التنسيق الثمانية لم تلتق منذ انتخابات 1997 البرلمانية لخلافات نشبت فيما بينها حول المشاركة في الانتخابات ومقاطعتها, وتشكلت كتلة جديدة تحت اسم (احزاب المقاطعة الستة) ناصرها امين عام الحزب الاشتراكي الذي حضر لاول مرة المؤتمر الصحفي تحت اسم (احزاب مجلس التنسيق) وتخلف عن الحضور حزبا التجمع الوحدوي اليمني, ورابطة ابناء اليمن رآى. من جهة اخرى تواصلت امس في عدن محاكمات المتهمين في قضية التفجيرات رقم 372 بعد ان تهددها التأجيل لتأخير وصول المتهمين وغياب جنود الحراسة. واستمعت المحكمة برئاسة القاضي محسن علوان لاقوال الشاهد خالد شرف والذي شككت هيئة الدفاع في اقواله لتحوله من (متهم) الى (شاهد ملك) في جلسة الاربعاء. ولم يقدم شاهد الملك اية اقوال تدين المتهم الاول هيثم ناشر, مكتفيا بالاشارة الى ان المتهم كان يعمل في محل بيع الحلوى الذي يملكه الشاهد خالد وانه شاهده عدة مرات يحضر للمحل حاملا اكياسا ورقية لايعلم محتواها وبعدها تم استدعاء خبير من معمل البحث الجنائي التابع لادارة أمن محافظة عدن, حيث قدم افادته التي اشارت الى معاينته لموقع الانفجار الذي نجم عن عبوة ناسفة لمادة (تي.ان.تي) تزن الى كيلو واحد واحدثت انفجارا لمساحة تتراوح بين 70 الى 71 سم. كما استعرضت المحكمة صورا لموقع الحادث واقرت الانتقال الى الموقع لمعاينته على الطبيعة. هذا وتتواصل اعمال المحكمة يوم الاحد المقبل وذلك برغم مصادفته لبدء الاجازة القضائية التي تتعطل فيها عادة اعمال الجهاز القضائي والمحاكم بسبب وقوعها في الاشهر الحرم, كما تقول مصادر القضاء الشرعي في اليمن. صنعاء ــ عدن ــ عبدالله سعد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات