غادر الى القاهرة: زايد في مقدمة مودعي أمير قطر - البيان

غادر الى القاهرة: زايد في مقدمة مودعي أمير قطر

غادر البلاد ظهر امس الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر الشقيقة متوجها الى القاهرة بعد زيارة لدولة الامارات العربية المتحدة استغرقت ثلاثة ايام . وكان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في مقدمة مودعي أمير دولة قطر. كما كان في وداع امير قطر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد ابوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة, وسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء ومحمد خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطني الاتحادي, وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الشرقية نائب رئيس المجلس التنفيذي, وسمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان, والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة, ومعالي احمد خليفة السويدي ممثل صاحب السمو رئيس الدولة, والعميد سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية. كما كان في الوداع اصحاب السمو الشيوخ ومعالي الوزراء وكبار المسؤولين وضباط القوات المسلحة والشرطة ومحمد سلطان الزعابي سفير دولة الامارات لدى دولة قطر,وعبدالله محمد العثمان سفير قطر لدى الدولة واعضاء السفارة القطرية. وقد جرى للشيخ حمد بن خليفة آل ثاني وداع رسمي حيث قام فور وصوله من قصر المشرف الى المطار وبصحبته صاحب السمو رئيس الدولة بمصافحة كبار المودعين. وبعد ذلك عزفت الموسيقى بالسلامين الاميري لدولة قطر والوطني لدولة الامارات العربية المتحدة. وعند سلم الطائرة صافح صاحب السمو رئيس الدولة امير دولة قطر والوفد المرافق له مودعا ومتمنيا له رحلة موفقة. وقد تلقى صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة برقية شكر من الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني امير دولة قطر لدى مغادرته البلاد, اعرب فيها عن ثقته بان زيارته لدولة الامارات ستعزز اواصر الاخوة الوثيقة القائمة بين البلدين. وفيما يلي نص البرقية: (أود لدى مغادرتي والوفد المرافق لي بلدنا الثاني دولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة ان اعرب لسمو الاخ العزيز وحكمته الموقرة وشعبه الابي عن بالغ الشكر وعميق التقدير لما احطمونا به من حرارة استقبال وصادق تكريم اثناء الزيارة التي تجلت سعادتنا فيها بلقائكم والتشاور معكم حول كافة الامور الثنائية التي تهم بلدينا ومختلف القضايا والتطورات الاخيرة على الساحات الاقليمية والعربية والدولية. واني لعلى ثقة بان هذه الزيارة وما تخللها من مشاورات ومباحثات بناءة اتسمت بالصراحة الاخوية الصادقة والمودة الخالصة ستعزز اواصر الاخوة الوثيقة القائمة بين بلدينا وتدفع بتعاوننا المشترك الى الامام في كافة المجالات لما فيه خير ومصلحة شعبينا الشقيقين وسائر وطننا العربي وامتنا الاسلامية. أسأل الله العلي القدير ان يمتعكم بكامل الصحة والسعادة والهناء ويوفقكم في سعيكم الدؤوب لخدمة بلدكم العزيز والقضايا القومية العادلة وينعم على شعبكم الشقيق بالمزيد من الخير والرفعة والازدهار في ظل قيادتكم الحكيمة انه نعم المولى ونعم النصير. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته) . من جانبه.. وصف عبدالله بن محمد العثمان سفير دولة قطر لدى الدولة لقاء صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والشيخ حمد بن خليفة آل ثانى أمير دولة قطر بأنه كان لقاء خير ومحبة بين قائدين عربيين يسعيان لخير بلديهما والامتين العربية والاسلامية مشيرا الى ان العلاقات بين الامارات وقطر ستشهد خلال المرحلة المقبلة دفعات جديدة للامام فى مختلف المجالات . ونوه السفير فى تصريح لوكالة الانباء القطرية بمشاعر الحفاوة والتكريم التي لقيها الشيخ حمد بن خليفة آل ثانى أمير دولة قطر في دولة الامارات. واوضح ان لقاءات أمير دولة قطر مع صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبى وصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى عضو المجلس الاعلى حكم الشارقة وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبى نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة تناولت كل ما من شأنه تدعيم العلاقات ودفع التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين فى مختلف المجالات . وقال السفير ان دولة قطر تولى اهتماما كبيرا لتعزيز علاقات ودفع التعاون المشترك بين الاخوة والاشقاء فى مجلس التعاون والدول العربية كافة باعتباره المدخل الاساسي لتحقيق التضامن العربى وتوحيد الصف فى مواجهة تحديات اقليمية ودولية كبيرة لاجدوى لمعالجتها والتعامل معها بدون موقف عربى موحد وقوى. وأشاد بالاهتمام الاعلامى الكبير الذى حظيت به الزيارة فى أبوظبى والدوحة مما يؤكد الدور المميز والوطنى للاعلام فى البلدين فى تدعيم العلاقات الثنائية وتحقيق التفاهم المشترك. ـ وام زايد لدى وداع امير قطر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات