يستمر حتى 30 مارس: الشرهان يفتتح المهرجان العالمي التربوي الأول - البيان

يستمر حتى 30 مارس: الشرهان يفتتح المهرجان العالمي التربوي الأول

افتتح معالي الدكتور علي عبدالعزيز الشرهان وزير التربية والتعليم والشباب مساء أمس بالمجمع الثقافي المهرجان العالمي التربوي الاول 98 للجامعات والكليات والمعاهد العليا والمدارس الخاصة المحلية والعربية والاوروبية المعترف بها والذي يستمر حتى 30 مارس الحالي . وحضر الافتتاح خلفان علي مصبح مدير مؤسسة الثقافة والفنون بالمجمع الثقافي وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي والثقافي لدى الدولة اضافة الى عدد من القيادات العلمية بالجامعات والكليات والمعاهد المحلية والعربية والدولية وجمهور من المهتمين بمثل هذه المهرجانات من القطاعات المختلفة بالدولة. وعقب قص شريط الافتتاح قام معاليه بجولة بين أرجاء المعرض الذي أقيم بالمجمع اطلع خلالها على شرح من المنظمين والمشاركين في فعاليات المهرجان الذي تشارك فيه اكثر من 45 جامعة وكلية ومعهدا من 13 دولة عربية واجنبية اضافة الى الامارات. وأشاد وزير التربية والتعليم والشباب عقب افتتاحه للمهرجان بالمشاركة المتميزة للمدارس والجامعات والمعاهد المحلية والعربية والدولية في المهرجان التربوي الاول. وقال معاليه في تصريح صحفي ان هذه التظاهرة التربوية تعكس وبصدق مدى ما يمثله التعليم من رهان حضارى كرؤية جادة للمستقبل الذي تقوم دعائمه على أجيال من المتعلمين المسلحين بعلوم العصر وتقنياته وتعبير حقيقي عما توليه دولة الامارات العربية المتحده وبفضل الرؤية الحكيمة والدعم المتواصل من صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ مكتوم بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي واخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات لمسيرة التربية والتعليم بالدولة والذي أثمر عن أجيال من حملة لواء العلم والتفوق في كافة ساحات التعليم والعمل ويعدون الركيزة الاساسية لتقدم الامة ونهضتها. وأشاد وزير التربية والتعليم والشباب بفعاليات المعرض ومشاركات الدول المختلفة والذي يستهدف ارشاد وتوجيه جموع الطلاب والطالبات بالمرحلة الثانوية بكافة المدارس الحكومية والخاصة في عرض جاد لانظمة وقواعد الالتحاق بالجامعات المحلية والعربية والاوروبية المعترف بها والذي يتيح للابناء الطلاب فرص المقارنة والاختيار العلمي الواعي لفرص التعليم العالي المناسب للقدرات والميول والرغبات المستقبلية. وأكد معاليه أن هذا المهرجان التربوي الذي يعد الاول من نوعه والذي يجيء قبل فترة مناسبة من امتحانات نهاية العام الدراسي يستهدف أيضا تنمية الدافعية نحو التعليم وتحفيز الابناء على استطلاع افاق المستقبل القريب بما يناسب القدرات والميول وبوعي كامل بالمتطلبات في اطار من النصح والارشاد من جانب القائمين على هذا المهرجان. كما وجه معاليه الشكر للقائمين على المهرجان العالمي التربوي الاول وممثلي الجامعات والكليات والمعاهد العليا لمشاركتهم وزارة التربية والتعليم والشباب دورها التربوي في تهيئة كافة الفرص أمام الطلاب والطالبات لاستكمال مسيرة العلم والتعلم.. ومن أجل تحقيق أكبر عائد تربوي من العملية التربوية التعليمية والذي ينعكس على التطور الجاد الذي تشهده مسيرة التعليم بالدولة. ــ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات