(توقع تخصيص 170 سهما لكل مكتتب:500 مليون درهم الاكتتاب بـ (تبريد - البيان

(توقع تخصيص 170 سهما لكل مكتتب:500 مليون درهم الاكتتاب بـ (تبريد

قالت مصادر لجنة مؤسسي الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد) ان حجم الاكتتاب في أسهم الشركة بلغ ما يزيد على 500 مليون درهم . مشيرة الى ان ذلك يأتي في إطار الاكتتابات الاولية. وأوضح محمد سيف المزروعي نائب مدير مكتب برنامج المبادلة (الاوفست) عضو لجنة مؤسسي (تبريد) في تصريحات له بأبوظبي مساء امس أن عدد المكتتبين وفق عمليات الحصر المبدئية تجاوز 160 ألف مكتتب من مختلف شرائح صغار ومتوسطي وكبار المستثمرين. وقال المزروعي إن عملية الاكتتاب في أسهم تبريد شهدت إقبالا كبيرا من قبل مختلف فئات مواطني دولة الامارات من خلال فروع بنكي أبوظبي الوطني ودبي الوطني المنتشرة بمختلف انحاء الدولة خصوصا في اليومين الأخيرين اللذين شهدا إقبالا غير عادي خصوصا من قبل كبار المساهمين الذين اكتتبوا بمبالغ كبيرة مما يعكس ثقتهم في الشركة ومستقبلها وذلك مع التوقعات التي تشير الى نجاح الشركة في أنشطتها نظرا لعدم وجود شركات مشابهة لها كثيرة في المنطقة مما يعني انها ستغطي أسواق الدولة واسواق منطقة الخليج كذلك. وأكد عضو لجنة مؤسسي (تبريد) حرص اللجنة على الوفاء بالتزاماتها نحو المكتتبين ونحو تطبيق القوانين الموضوعة من قبل الجهات المعنية ومنها وزارة الاقتصاد والتجارة حيث ان اللجنة حريصة على ان تقوم بتخصيص الاسهم خلال 21 يوما من تاريخ اغلاق باب الاكتتاب الذي تم يوم امس الاول الخميس مؤكدا ان اللجنة ملتزمة بذلك باخطار المكتتبين خطيا. وفيما يتعلق بحالات الاتجار بخلاصات القيد او تكرار الطلبات باسم مكتتب واحد قال المزروعي ان هناك لجنة رقابة مختصة من المحاسبين والقانونيين تعمل حاليا على تدقيق كافة الطلبات لاكتشاف أي تجاوزات في هذه الطلبات لضمان حسن سير عمليات الاكتتاب. وفيما يتعلق بأسلوب التخصيص قال المزروعي انه بعد ان تجاوز اجمالي عدد المكتتبين 160 الف مكتتب فانه سيتم تخصيص 27.5 مليون سهم المطروحة للاكتتاب بواسطة تقسيم اجمالي عدد الاسهم المعروضة على عدد المكتتبين. وحسب طريقة التخصيص المنصوص عليها في النظام الاساسي للشركة, فانه سيتم تقسيم عدد الاسهم المطروحة على عدد المكتتبين, وبذلك فان عدد الاسهم المتوقع تخصيصها لكل مكتتب سيكون 170 سهما, بعد حذف (الكسور) . وسيتم توزيع الاسهم المتبقية من تجميع الكسور بمعدل سهم واحد للمكتتب بالتسلسل المطلق ودون اي افضلية. وبذلك لن يستطيع اي مكتتب الحصول على الحد الاعلى للاكتتاب, بل لن يستطيع احدهم ان يحصل على الحد الادنى وهو 200 سهم, وستكون النتيجة النهائية حصول بعض المكتتبين على 170 سهما والبعض الآخر على 171 سهما. أبوظبي عبد الفتاح منتصر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات