بحضور محمد بن راشد: انطلاق فعاليات مهرجان دبي للتسوق 98 - البيان

بحضور محمد بن راشد: انطلاق فعاليات مهرجان دبي للتسوق 98

حضر الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع حفل الافتتاح الفني لمهرجان دبي للتسوق 98 الذي اقيم الليلة الماضية في نادي الخور للجولف . ورحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزوار دبي من كل بلاد العالم معربا سموه عن تطلعات دبي لاستقبال اعداد قياسية من الزوار هذا العام. وقامت الشيخة لطيفة كريمة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بقص شريط افتتاح المهرجان في دورته الثالثة, ووجهت الدعوة لاطفال العالم للاستمتاع بنشاطات واحداث المهرجان الترفيهية التي تتجاوز 250 فعالية رئيسية, اضافة الى العديد من الفعاليات الفرعية. وحضر الحفل سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان ومعالي احمد حميد الطاير وزير المواصلات وانجال سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وعدد من الشيوخ والمسؤولين واعيان البلاد. وبدأ الحفل بفقرات شيقة للاطفال تخللتها فقرات من الفلكلور والفن الشعبي الاماراتي فيما كانت الالعاب النارية تغطي سماء دبي وتزينها بالالوان الزاهية. ثم احيت الفنانة العالمية عازفة الجيتار الشهيرة فانيتا ماي حفلا عزفت خلاله لمدة ساعة على جيتارها وغنت للحب والسلام والطفولة وسط تصفيق واعجاب الجمهور بينما كانت اشعة الليزر ترسم حمامة السلام رمزا للسلام والمحبة الذي تنشده دولة الامارات العربية المتحدة وتدعو له في كل المناسبات. وقامت الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم نيابة عن اطفال العالم بتقديم باقة ورد للعازفة الشهيرة فانيتا ماي تقديرا لاغانيها للطفولة. وشهدت دبي امس افتتاح افضل مهرجانات العالم الذي بدأ بحفل كرنفالي شارك فيه 1500 طالب وطالبة من 33 مدرسة و300 مدرس بمنطقة دبي التعليمية. وحرص سمو الشيخ محمد بن راشد خلال حفل الافتتاح الذي شهده اكثر من 100 الف شخص على تبادل الحوارات مع الاطفال الذين شاركوا في الكرنفال, وتقبيل جباههم وابداء اعجابه بالعرض. وعلى مدى 30 دقيقة شهدت الامارة معزوفة جمالية رسمتها الالعاب المائية لمستقبل دبي ليس على المستوى التجاري فقط بل كمنطقة جذب سياحي وترفيهي بلا حدود. ولمدة عشر دقائق تلألات سماء الامارة بأقواس قزح رسمتها أربعة آلاف سهم ناري معلنة اضاءة الشمعة الثالثة في عمر مهرجان دبي للتسوق. محمد بن راشد يشهد انطلاق فعاليات المهرجان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات