الأرصاد تتوقع اعتدال الطقس بالدولة اليوم:عاصفة (خماسينية) شديدة تغلق مطاري جدة والقاهرة - البيان

الأرصاد تتوقع اعتدال الطقس بالدولة اليوم:عاصفة (خماسينية) شديدة تغلق مطاري جدة والقاهرة

ارتفعت درجة الحرارة بصورة ملحوظة بالدولة امس وسجلت 35 درجة وصاحبتها رياح نشطة مثيرة للرمال وانخفضت مستويات الرؤية . ونشطت عاصفة رملية خماسينية وعصفت بانحاء مصر بعد هدوء نسبي لم يدم سوى يوم واغلقت مطار القاهرة وميناء الاسكندرية واشعلت 50 حريقا بالعاصمة وغطتها بسحابة صفراء قاتمة وتسببت بوقوع 25 حادثا مروريا وحولت مسار طائرة د. عصمت عبد المجيد الامين العام للجامعة الى الاقصر بصعيد مصر. في حين انحسرت العاصفة عن لبنان واعقبها هطول امطار وثلوج شهدت السعودية اجواء غير مستقرة وهبت عواصف ترابية على جدة وادت الى الغاء عدد من الرحلات الجوية لانعدام الرؤية وهطول امطار. وتسببت في انخفاض مدى الرؤية. وذكرت مصادر الارصاد الجوية بمركز التنبؤات الجوية الرئيسي بوزارة المواصلات بأبوظبي بان البلاد تتعرض منذ ثلاثة ايام لموجة حارة نتيجة لمنخفض جوي صحراوي متمركز في شبه الجزيرة العربية يدفع برياح جنوبية بوجه عام ساخنة مما ادى الى ارتفاع درجات الحرارة بلغت ذروتها أمس حيث كانت درجات الحرارة أعلى من المعدل ما بين 5 الى 8 درجات مئوية. وتوقعت الارصاد الجوية ان يبدأ المنخفض في التحرك باتجاه الشمال الشرقي مما يشير الى احتمال تغير تدريجي في اتجاه الرياح حيث يصاحبه انخفاض في درجات الحرارة يبدأ مساء اليوم الاربعاء على المناطق القريبة ويصاحبه تكاثر السحب المنخفضة والمتوسطة مع فرصة لزخات من المطر وتكون الرياح شمالية الى شمالية شرقية معتدلة الى نشطة ويرتفع موج البحر من 5 الى 7 اقدام. وفي القاهرة بلغت سرعة العاصفة الرملية الشديدة 62 كيلو مترا/ ساعة ونشرت غلالات رملية صفراء لتلف سماء العاصمة التي بدت شوارعها مهجورة باستثناء قليل من المارة على كورنيش النيل الذين احتموا بعباءات وجوالات لفوا بها رؤوسهم لتقيهم ضربات الرمال العاصفة. ورغم عدم إغلاق أجواء مطار القاهرة رسميا اضطرت ادارة المطار إلى تحويل مسار الطائرات الى قبرص ومطارات شرم الشيخ والأقصر. واعلن مصدر ملاحي توقف حركة الطيران في مطار القاهرة الدولي بعد ظهر أمس بسبب العاصفة الرملية الشديدة التي تعصف على البلاد والتي وصلت سرعتها الى 62 كيلومترا في الساعة. واضاف المصدر ان مستوى الرؤية انخفض الى 150 مترا موضحا ان طائرة شركة طيران الشرق الاوسط اللبنانية اضطرت للعودة الى بيروت قبل هبوطها بخمس عشرة دقيقة لهذا السبب. كما تم تحويل مسار طائرة قادمة من جدة الى شرم الشيخ على البحر الاحمر, والطائرة القطرية التي تقل د. عصمت عبد المجيد الى الاقصر في صعيد مصر في حين هبطت طائرة (تي دبليو اي) في لارنكا (قبرص). وتم تأجيل عديد من الرحلات قبل وقفها. كما اكدت سلطات ميناء الاسكندرية على البحر المتوسط ان الميناء ظل مقفلا امام حركة السفن لليوم الثاني على التوالي. وكان الميناء اغلق بعد ظهر الاحد جراء العواصف الرملية, وأبقت 54 سفينة خارج الميناء ولم تستطع الرسو على الرصيف. ورغم استمرار هبوب العواصف على القاهرة أمس إلا أن الفريق أحمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس أبلغ (البيان) أن هناك 52 سفينة عبرت القناة بينها أربع سفن من الشمال والجنوب و48 سفينة في الاتجاه المعاكس, ونفى فاضل توقف الملاحة في المجرى أمس خاصة أن مستوى الرؤية وارتفاع الأمواج عند بوغازي السويس وبورسعيد ملائمان لعبور السفن التي بلغت حمولتها 1.25 مليون طن تحمل علم 24 دولة. كانت الملاحة قد تعطلت يوم الأحد الماضي 11 ساعة نتيجة هبوب عاصفة ترابية على الشرق الأوسط. واضطرت العاصفة سكان العاصمة المصرية إلى إحكام إغلاق أبواب ونوافذ منازلهم خوفاً من الرمال الكثيفة التي تحملها العاصفة والتي غطت أسطح المنازل والشوارع بطبقة رملية صفراء. وتعرف العاصفة برياح (الخماسين) الفصلية التي تنهي فصل الشتاء وتفتتح بدايات الربيع. وتوقع علماء الأرصاء الجوية المصريون ان العاصفة ستتواصل بضراوة أكثر اليوم وغدا وتتلاشى يوم الجمعة لتعود الأجواء إلى الهدوء وانحسرت العاصفة الرملية التى ضربت لبنان والمنطقة وكانت الأقوى التى شهدها لبنان منذ ربع قرن أمس الأول بعدما خلفت أضرارا مادية جسيمة لاسيما فى القطاع الزراعى وفى الشبكات الهاتفية والكهربائية وسببت ارباكات فى حركة النقل والملاحة البحرية والجوية وأدت الى ارجاء اجتماع مجموعة اللجنة الدولية لتنفيذ تفاهم أبريل بين لبنان واسرائيل فى مقر قيادة قوات الطوارىء الدولية فى الناقورة الذى كان مقررا أمس الى وقت لاحق. وتوقعت مصلحة الأرصاد الجوية فى مطار بيروت الدولى أن يستمر الطقس اليوم غائما وممطرا مع تساقط الثلوج على المرتفعات الجبلية وانخفاض فى درجات الحرارة على المناطق الساحلية من 18 الى 11 درجة مئوية وعلى المرتفعات الجبلية من 12 الى 6 درجات مئوية. وتشهد المناطق السعودية اجواء غير مستقرة هذه الايام حيث هبت العواصف الترابية على بعض مدن المنطقة الغربية. وخاصة مدينة جدة مما أدى الى تدنى الرؤية والغاء عدد من الرحلات الجوية بسبب انعدام الرؤية مع سقوط أمطار غزيرة. وأوضحت مصادر الارصاد الجوية ان هبوب العواصف وعدم استقرار الحالة الجوية يرجعان الى ظهور منخفض جوى خماسيني على الأجزاء الشمالية والغربية تصاحبه رياح جنوبية نشطة تتراوح سرعتها ما بين 40 و 50 عقدة مع ارتفاع درجات الحرارة ما بين 5 و 10 درجات وتدنى الرؤية الأفقية الى أقل من كيلو متر واحد. وتوقعت المصادر أن تتجه هذه العاصفة من المناطق الغربية الى القصيم ومنطقة الرياض التى شهدت مساء أمس اجواء غير مستقرة وأمطاراً غزيرة مساء أمس كما سيتحرك المنخفض الجوى الى المنطقة الشرقية مع تواجد فرص لهطول الامطار على المنطقتين الوسطى (الرياض) والشرقية. أبوظبي ـ القاهرة ـ البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات