خام برنت ارتفع استجابة للقرار: تأجيل اجتماع لجنة المراقبة بـ (أوبك) إلى 30 الجاري - البيان

خام برنت ارتفع استجابة للقرار: تأجيل اجتماع لجنة المراقبة بـ (أوبك) إلى 30 الجاري

سجل سعر خام مزيج برنت البريطاني تحسنا ملحوظا في رد فعل سريع على إعلان تأجيل اجتماع لجنة مراقبة السوق في أوبك إلى 30 مارس الجاري بدلا من بعد غد الاثنين . وفي بورصة البترول الدولية في لندن ارتفع سعر نفط برنت أمس 12 سنتا الى 13.15 دولارا للبرميل في عقود شهر أبريل صعودا من 12.96 دولارا أمس الأول وقالت أوبكنا ان سعر سلة نفوط أوبك ارتفع يوم الخميس الى 11.70 دولارا بصعود ثلاثة سنتات عن اليوم السابق. وقال محللون إن تأجيل الاجتماع يعني أن المنظمة قد تنجح في حشد تأييد عدد أكبر من الأعضاء, وربما فنزويلا نفسها لتخفيض مستوى الانتاج. وكان عدم توصل المنظمة الى التنسيق في التحرك باتجاه خفض الانتاج قد أدى إلى تراجع أسعار النفط أثناء الجلسات الأخيرة الى أدنى مستوى لها خلال السنوات التسع الماضية. وقال ريلوانو لقمان الأمين العام لأوبك ان وزراء نفط الدول الأعضاء سيواصلون مشاوراتهم بشكل مكثف في الوقت الذي ستواصل فيه أمانة المنظمة تقييمها لتطور الأسواق النفطية من أجل تمكين لجنة المراقبة من تقديم التوصيات المناسبة الى المؤتمر العام. وكان عيسى المزيدي وزير البترول الكويتي قد ذكر أمس أنه لن يتمكن من حضور اجتماع لجنة أوبك الوزارية لمراقبة سوق النفط يوم 16 مارس الجاري لظروف طارئة, ولكنه أضاف ان الاتصالات جارية لعقد الاجتماع بعد 26 مارس الحالي لاعطائنا مزيدا من الوقت لتأمين مشاركة أوسع, إذ من الممكن أن يكون اجتماعا ايجابيا ومثمرا للغاية. وقال نأمل أن تجرى اتصالات سريعة بين دول من داخل وخارج أوبك لاسيما وأن بعض الدول غير الأعضاء أشارت الى أنها ترغب في التعاون. وحث وزير المناجم والطاقة الاندونيسي ورئيس أوبك في الدورة الحالية ايدا باجوس سودجانا المنظمة على العودة بسقف انتاجها الى المستوى الذي كان عليه قبل مؤتمر نوفمبر الماضي, وحذر من أن أسعار النفط يمكن أن تنخفض إلى أقل من عشرة دولارات للبرميل, كما حدث في عام ,1986 وكان سقف أوبك في نوفمبر الماضي 25.033 مليون برميل يوميا قبل أن ترفعه المنظمة الى 27.5 مليون برميل يوميا بدءا من يناير 1998. وذكر روبرت بريدل مدير الوكالة الدولية للطاقة في تصريحات صحفية له بمقر الوكالة في باريس أمس ان المخزون مرتفع لمستويات غير مسبوقة وأنه لا يرى أي مؤشر على أن الأسعار وصلت إلى أدنى مستوياتها بعد. وأكد الرئيس الفنزويلي رفاييل كالديرا في خطابه السنوي للأمة يوم الخميس الماضي موقف بلاده تجاه أعضاء أوبك, وقال لايمكن تحميل فنزويلا المسؤولية وحدها وأضاف لقد اقترحنا عقد اجتماع لدول أوبك ودول أخرى مصدرة غير أعضاء في المنظمة لتبادل وجهات نظر مثمرة. وأظهر مسح لرويترز ان كبار منتجي النفط في العالم من خارج أوبك زاد انتاجهم 990 ألف برميل يوميا خلال عام 1997 بسبب الزيادة الكبيرة في انتاج النرويج والمكسيك والصين, وصعد الانتاج في الدول خارج أوبك في العام الماضي 2.5% الى 40.61 مليون برميل يومياً. وقال ياكوف أورنسون وزير الاقتصاد الروسي أمس أن بلاده خسرت 500 مليون دولار في أول شهرين من العام الجاري بسبب انخفاض أسعار النفط الخام, وكانت روسيا قد صدرت خلال العام الماضي 2.45 مليون برميل يوميا وبلغت قيمة صادراتها للغرب أكثر من 13 مليار دولار. ــ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات