الاسترليني يتألق أمام المارك والدولار ينخفض مقابل الين

شهدت البورصات الاوروبية أداء ضعيفا امس الخميس مع أحجام المتعاملين فجأة, في أعقاب المستويات القياسية التي حققتها الاسهم في الايام القليلة الماضية . وانخفضت اسعار الاسهم في لندن وفرانكفورت وباريس متأثرة بهبوط الاسهم في طوكيو وفي أسواق العملات تراجع الدولار قليلا عن مستوى 129 ينا, وان ظل محتفظا بقوته, بسبب مخاوف تتعلق بالقطاع المالي الياباني, وسط فضيحة فساد تورط فيها مسؤول كبير ببنك اليابان المركزي, حدت بمحافظة ياشو ماتسوشيتا الى ابلاغ ريوتارو هاشيموتو رئيس الوزراء الياباني برغبته في الاستقالة من منصبه غير أن الاخير حثه على البقاء في الوقت الراهن. وتألق الجنيه الاسترليني امام العملات المختلفة امس الخميس, بعد صعوده في الاسواق الخارجية الى اعلى مستوى مقابل المارك منذ السابع من اغسطس الماضي, وبلوغه 0237.3 ماركات. وارتفع الاسترليني امام العملة الالمانية, بعد أن أعلنت وقائع اجتماع لجنة السياسة النقدية لبنك انجلترا المركزي الاربعاء الماضي والتي جددت التكهنات بشأن احتمال رفع اسعار الفائدة البريطانية. وفي لندن كبرى بورصات اوروبا, هبطت الاسهم بنسبة 65.0% وانخفض مؤشر فاينانشال تايمز المؤلف من 100 سهم 4.24 نقطة بنسبة 42.0% ليسجل 4.5805 نقاط. وفي فرانكفورت انخفضت الاسهم ايضا على الرغم من ارتفاع مؤشر بورصة وول ستريت لمستوى اغلاق قياس امس الاول, وتأثرت السوق باغلاق طوكيو امس على انخفاض بنسبة وسط شعور بالاحباط لعدم اتخاذ الحكومة اجراءات لانعاش الاقتصاد. كما تأثرت سوق فرانكفورت بانخفاض أسعار أسهم شركتين هما هوكست ولوفتهانزا المدرجتين في مؤشر داكس الذي صعد 99.6 نقاط تمثل 14.0% الى 75.4839 نقطة بعد هبوطه في وقت سابق من اليوم.

تعليقات

تعليقات