اليمن يطرد 18 الف إرهابي ومخالف للإقامة: مجموعة مسلحة تحتل إدارة مرور أبين وتزعم ملكية السلطان الفضلي للمباني الحكومية - البيان

اليمن يطرد 18 الف إرهابي ومخالف للإقامة: مجموعة مسلحة تحتل إدارة مرور أبين وتزعم ملكية السلطان الفضلي للمباني الحكومية

اقتحمت مجموعة مسلحة صباح امس مبنى ادارة المرور بمحافظة ابين اليمنية وطردت جنود الادارة وضباطها وتمكنت من احتلال المبنى والاستيلاء على معداته واثاثه تحت زعم ملكيتها للمبنى. وتنتمي المجموعة المسلحة للسلطان احمد بن عبد الله الفضلي سلطان امارة (آل الفضلى) ايام الاحتلال البريطاني لعدن. ويقيم السلطان الفضلى خارج اليمن منذ هروبه قبل شهر من استقلال جنوب اليمن في 30 نوفمبر 1967. من جانبه كشف اللواء حسين عرب وزير الداخلية عن طرد اليمن 18 الف شخص من جنسيات مختلفة للاشتباه في انتمائهم للجماعات الارهابية والافغان العرب ومخالفة قوانين الاقامة ونفى السماح لاسامة بن لادن بدخول اليمن مشيدا بالتعاون الامني مع السعودية. واتهم وزير الداخلية جهات اجنبية لم يسمها بالوقوف خلف عمليات التفجير وخطف الرهائن من السائحين الاجانب. وفى أبين استولت جماعة مسلحة موالية للسلطان الفضلى على مبنى ادارة المرور وزعمت ملكيته ضمن مبان حكومية اخرى. ومن المعروف ان اول حكومة وطنية يمنية في عدن بعد استقلال الجنوب قامت بالغاء السلطنات والمشيخات الـ 23 ووحدتها في كيان جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية. الا ان الحرب الاهلية التي شهدها اليمن عام 1994 بين دولة الوحدة وقادة الانفصال سمحت بعودة انصار السلطان الفضلي حيث قاموا بالاستيلاء المسلح على مبان حكومية بعدن وابين ابرزها ادارات الاسكان والتخطيط ومدرسة العلوم الاجتماعية التابعة للحزب الاشتراكي ومنزل رئيسة اتحاد النساء بعدن نور محسن. وينتمي يحيى نجل السلطان الفضلي لجماعة الافغان العرب ويعتبر من ابرز قادتها في اليمن ويرتبط بصلة وثيقة مع اسامة بن لادن. ويدعي السلطان احمد الفضلي المقيم حاليا خارج اليمن ملكيته لعدة مبان حكومية ومنازل اخرى مثل ادارة الامن المركزي وادارة الامن السياسي والادارة العامة للاشغال ومبنى محكمة الاستئناف ومنزل مدير الامن السياسي ومنزل حمود الشيخ مدير الامن المركزي بمحافظة ابين. وذكرت مصادر موثوقة لـ (البيان) ان معظم هذه المباني المستولى عليها والتي في طريقها للاستيلاء عليها من قبل السلطان الفضلي واسرته تعود ملكيتها الاصلية الى حكومة الاتحاد التي كانت تدير شؤون الحكم في جنوب اليمن في السنوات الاخيرة من احتلال بريطانيا للجنوب اليمني. الجدير بالذكر ان تأميم املاك وممتلكات السلاطين والمشايخ ومصادرتها لدولة الاستقلال وتجميد ارصدتهم المالية جاء وفق قانون التأميم الصادر بعد الاستقلال مباشرة. عدن ـ صنعاء البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات