فهد يغادر المستشفى

غادر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض بعد ان مكث به 48 ساعة اجرى خلالها فحوصات طبية اثر التهاب في المرارة. وتأكيداً لتحسن صحته تلقى العاهل السعودي مكالمة هاتفية من امير الكويت الشيخ جابر صباح الاحمد حيث اطمأن الاخير على حالته الصحية فيما شكره الملك فهد. واعلن الديوان الملكي السعودي في بيان بثته وكالة الانباء السعودية ان صحة خادم الحرمين على خير مايرام وان نتائج الفحوصات كلها مطمئنة. واوضحت الوكالة انه كان في معية الملك فهد 76 عاماً لدى مغادرته المستشفى ولي العهد الامير عبد الله بن عبد العزيز. وقال البيان نصاً (غادر خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز مساء امس الاول الاربعاء مستشفى الملك فيصل في الرياض بعد أن اجريت له الفحوص الطبية اللازمة وتلقى العلاج المناسب اثر التهاب في المرارة) . من جانبه عرض التلفزيون السعودي فيلما ظهر فيه العاهل السعودي وهو يغادر مستشفى الرياض. وهو يستقل سيارته ويلوح بيده لاعضاء الاسرة الحاكمة الذين التفوا حوله وقت خروجه من المستشفى الليلة قبل الماضية. اثر ذلك تلقى الملك فهد اتصالا هاتفيا من امير الكويت الشيخ جابر الاحمد الصباح اطمأن خلالها على صحة خادم الحرمين الشريفين. واعلنت وكالة الانباء السعودية ان فهد شكر جابر على اتصاله في وقت قالت وكالة الانباء الكويتية ان الامير اعرب للعاهل السعودي باسمه وباسم شعب الكويت عن اخلص التمنيات والدعوات بدوام الصحة والعافية والعمر المديد. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات