دخلت يومها الثاني: (الانتفاضة الثالثة) تمتد الى ثماني مناطق فلسطينية - البيان

دخلت يومها الثاني: (الانتفاضة الثالثة) تمتد الى ثماني مناطق فلسطينية

شهدت ثماني مناطق على الاقل من الاراضي الفلسطينية مواجهات ومصادمات عنيفة بين الآف الفلسطينيين وقوات الاحتلال في اليوم الثاني مما وصف بــ (الانتفاضة الثالثة) التي اطلق شرارتها مقتل ثلاثة عمال فلسطينيين (مجانا) بنيران الاحتلال . واطلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي وابلا من الرصاص المطاطي وعبوات الغاز المسيل للدموع باتجاه المتظاهرين الغاضبين فأصابت 40 منهم على الاقل بجروح. ولم يكن جنود الاحتلال وحدهم في محاولتهم لقمع الغضبة الفلسطينية اذ تلقوا مساعدة من المستوطنين الذين اطلق احدهم النار فأصاب صبيا فلسطينيا من المحتجين. وفي المقابل, امطر الفلسطينيون قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الحارقة ورشقوا سيارات الجيب العسكرية بالحجارة فحطموا عددا منها. وتحملت مدينة الخليل العبء الاكبر من المواجهات حيث امطر اكثر من الف فلسطيني بالحجارة والزجاجات الحارقة حواجز الجنود الاسرائيليين في الخط الفاصل بين المناطق الخاضعة لسيطرة السلطة الفلسطينية والجيب الذي يقع تحت السيطرة الاسرائيلية ورد هؤلاء الجنود باطلاق العيارات المطاطية والقنابل المسيلة للدموع. وشهدت مدن بيت لحم وبيت ساحور وبيت ايل وبلدات بني نعيم ويطا ومخيم شعفاط ودورا. وتدخلت وحدات من الشرطة الفلسطينية لتهدئة الوضع ومنع المتظاهرين الفلسطينيين من مهاجمة الجنود الاسرائيليين. الى ذلك قال شهود عيان ان مستوطنا يهوديا اطلق النار واصاب فلسطينيا عمره 17 عاما في بطنه بعد ان رجم متظاهرون فلسطينيون سدوا طريقا يؤدي الى مستوطنات يهودية قريبة سيارته بالحجارة. وقال اطباء في المستشفى الاهلي انهم يجرون جراحة لنائل محمد الشحاتي الذي وصفوا حالته بانها تتراوح بين المتوسطة والخطيرة. وهذا هو ثاني حادث في يومين يفتح فيه احد المستوطنين النار على متظاهرين فلسطينيين. ـ الوكالات صبي فلسطيني يرمي حجرا باتجاه جنود اسرائيليين في بيت لحم (أ.ب)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات