ايران ترحب ببيان المجلس الوزاري لدول التعاون

قالت ايران أمس ان انتخاب رئيسها محمد خاتمي أسهم في تحسين علاقاتها مع جيرانها من دول الخليج, الا انها اكدت انه يتعين توحيد مواقف دول المنطقة من أجل تعزيز العلاقات . وقالت وكالة الأنباء الايرانية ان محمود محمدي المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية رحب بالبيان الصادر ليل الأحد - الاثنين عن مجلس التعاون الخليجي أصدروا بشان العلاقات مع ايران ودعا الى تكثيف الاتصالات. ونقلت الوكالة عن المتحدث قوله (في اعقاب انتخاب محمد خاتمي شاع مناخ جديد من الود اسهم في التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي وايران) . واضاف المتحدث (تحرص ايران على توسيع وتمتين العلاقات مع دول المنطقة الا ان ثمة حاجة الى ايجاد ارضية مشتركة لتحقيق التعاون وتبادل وجهات النظر) . وكان وزراء خارجية الدول الست الاعضاء بمجلس التعاون الخليجي بيانا مشتركا عقب الاجتماع الذي عقد في الرياض واستغرق يومين اشاروا فيه الى وجود اتجاهات (ايجابية) في السياسة الايرانية تجاه المجلس منذ انتخاب خاتمي في العام الماضي. وحول المساعي الرامية لحل الخلاف حول جزر الامارات الثلاث التي تحتلها إيران. قال محمدي ان طهران مستعدة لمعاودة المفاوضات مع الامارات في هذا الخصوص وأضاف ان (إيران مستعدة كليا لإحياء المفاوضات المتوقفة مع الامارات العربية المتحدة (في شأن الجزر الثلاث معتبرا ان المفاوضات الثنائية هي الطريقة الوحيدة لحل الخلافات بين الامارات وإيران) .

تعليقات

تعليقات