فنزويلا في المقدمة بــ 700 ألف برميل يوميا: تصاعد كبير في انتهاك سقف إنتاج اوبك - البيان

فنزويلا في المقدمة بــ 700 ألف برميل يوميا: تصاعد كبير في انتهاك سقف إنتاج اوبك

سجل انتاج الدول الأعضاء في منظمة (اوبك) تصاعدا ملموسا في شهر فبراير الماضي, مما ادى الى زيادة المعروض من النفط في سوق متخمة بالفعل , دفعت الاسعار الى ادنى مستوياتها منذ اربع سنوات. وأظهر مسح أجرته وكالة (رويتر) ان انتاج (اوبك) في فبراير ارتفع بمقدار 800 ألف برميل يوميا ليصل الى 69&28 مليون برميل يوميا مقارنة بمارس الماضي, ويزيد هذا الانتاج بمقدار مليون و190 ألف برميل عن سقف الانتاج الذي حددته (اوبك) عند 5&27 مليون برميل يوميا في نوفمبر الماضي للنصف الاول من 1998. واحتلت فنزويلا صدر قائمة المنتهكين, وسط تحذيرات بأن زيادة انتاج (اوبك) معناه ان اساسيات السوق ستتدهور بسبب زيادة المعروض. لكن فنزويلا أوضحت على الرغم من ذلك أنها تعتزم عمل النقيض وزيادة الانتاج الى أقصي حد ممكن. وفي سلسلة تصريحات علنية أوضحت كاراكاس الى أي مدي تقف بعيدا عن السياسة الرسمية لاوبك. وقال وزير النفط اروين ارييتا ان كاراكاس لن تخفض انتاجها (برميلا واحدا) وانه لن يحضر الاجتماع العاجل المقترح لاوبك. وقال خوان سابو المسؤول الكبير بشركة بتروليوس دي فنزويلا الحكومية ان انتاج فبراير بلغ 35ر3 ملايين برميل يوميا بزيادة قدرها 700 الف برميل يوميا عن الحصة المقررة. وقال نائب رئيس الشركة كلاوس جراف ان زيادة انتاج النفط هي الوسيلة الوحيدة بالنسبة لفنزويلا للنجاة من الازمة المالية. وذكر مدير التخطيط الاستراتيجي بالشركة خوليو هاسلماير انه من الافضل للسعودية زيادة الايرادات عن طريق خفض انتاجها بمقدار 500 الف برميل يوميا لرفع الاسعار. وأضاف أن الاسعار المتدنية لن تخرج خطط فنزويلا عن مسارها لكسب نصيب في السوق وأن تصل بانتاجها الى ستة ملايين برميل يوميا بحلول عام 2002. ــ رويتر

طباعة Email
تعليقات

تعليقات