تبادلا وجهات النظر حول الأوضاع العربية وبحثا العلاقات الثنائية: زايد وحسين يطالبان العراق بتنفيذ القرارات الدولية

عقدت بقصر المشرف مساء امس جلسة المباحثات بين صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة والملك حسين بن طلال عاهل المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة . وصرح مصدر مسؤول بعد جلسة المباحثات بأن الزعيمين تبادلا وجهات النظر حول الوضع في منطقة الخليج في ضوء نتائج الاتفاق بين العراق والامم المتحدة وأكدا مباركتهما له وطالبا العراق بتنفيذ جميع قرارات مجلس الامن انصافا للشعب العراقى الذى أوصله الحصار الاقتصادى الى وضع مأساوى وتجنبا للضرر وحرصا على مصلحة الامة العربية . وأضاف المصدر أن المباحثات تناولت كذلك الوضع العربى بصفة عامة والعلاقات العربية العربية . ودعا صاحب السمو رئيس الدولة الاشقاء العرب الى بذل الجهود البناءة من أجل استعادة التضامن العربى وذلك بسعة صدر واحترام وتسامح من أجل التقارب ونبذ الخلافات وجمع الكلمة وتوحيد الصفوف مؤكدا سموه أن ما تحتاجه الامة العربية الآن هو (التقارب بين الاخ وأخيه في اليسر والعسر خاصة في ضوء الظروف والاحداث والتحديات التى تواجهنا) . وقال المصدر ان صاحب السمو رئيس الدولة والعاهل الاردنى بحثا تطورات عملية السلام في الشرق الاوسط والجهود المطلوبة لاحيائها وأعربا عن قلقهما لتعثر المسيرة السلمية, وأكدا على ضرورة قيام الدول الكبرى وخاصة الولايات المتحدة بتحمل مسؤولياتها لارغام اسرائيل على الانصياع لقرارات الامم المتحدة . واختتم المصدر المسئول تصريحه بأن المباحثات تناولت العلاقات الثنائيه والتعاون المشترك والسبل الكفيلة بدعمها وتطويرها. وكان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة قد أقام مأدبة عشاء بقصر المشرف مساء امس تكريما لضيف البلاد الملك حسين بن طلال عاهل المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة والوفد المرافق له. حضر المأدبة سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس أركان القوات المسلحة وعدد من الشيوخ والوزراء والمسؤولين وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة ورؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الدولة . وكان الملك حسين بن طلال عاهل المملكة الاردنية الهاشمية الشقيقة قد وصل الى البلاد بعد ظهر امس في زيارة لدولة الامارات العربية المتحدة . وكان صاحب السمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس الدولة في مقدمة مستقبلى العاهل الاردنى لدى وصوله الى مطار ابوظبى الدولي. كما شارك في الاستقبال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء و محمد خليفة الحبتور رئيس المجلس الوطنى الاتحادى وعبدالله المسعود رئيس المجلس الاستشارى الوطنى وسمو الشيخ سرور بن محمد آل نهيان رئيس ديوان الرئاسة والفريق الركن طيار سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيس اركان القوات المسلحة ومعالى احمد خليفة السويدى ممثل صاحب السمو رئيس الدولة ومعالى الشيخ محمد بن بطى آل حامد ممثل حاكم ابوظبي في المنطقة الغربية رئيس دائرة البلدية وتخطيط المدن وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان وسمو الشيخ سعيد بن زايد آل نهيان رئيس دائرة الموانىء البحرية والعميد سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وكيل وزارة الداخلية . وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الاعلام والثقافة, رئيس بعثة الشرف المرافقة للعاهل الاردني. كما كان في الاستقبال عدد من الشيوخ والمعالى الوزراء وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة والمسؤولين واحمد الميل الزعابى سفير الامارات في الاردن وسمير رفاعى الحمود السفير الاردنى لدى الدولة وعدد من اعضاء الجالية الاردنية في الدولة. وجرى للملك حسين بن طلال استقبال رسمى حيث كان صاحب السمو رئيس الدولة في استقباله عند سلم الطائرة وتعانق الزعيمان عناقا اخويا مرحبا سموه بضيف البلاد ومتمنيا له زيارة موفقة واقامة طيبة . وقد اطلقت المدفعية احدى وعشرين طلقة تحية لمقدم العاهل الاردني, بعدها توجه صاحب السمو رئيس الدولة والعاهل الاردنى الى منصة الشرف حيث عزفت الموسيقى السلامين الملكى الاردنى والوطنى لدولة الامارات . وبعد ذلك قام الملك حسين يرافقه صاحب السمو رئيس الدولة بمصافحة المستقبلين . وبعد انتهاء مراسم الاستقبال توجه موكب الزعيمين الى قصر المشرف حيث يقيم الملك حسين خلال زيارته للدولة . ويرافق العاهل الاردنى وفد رسمى يضم الدكتور عبدالسلام المجالى رئيس الوزراء والامير طلال بن محمد مقرر مجلس امن الدولة والدكتور فايز الطراونه رئيس الديوان الملكي الهاشمى وصلاح ابوزيد مستشار الملك. ـ وام زايد وحسين أثناء جلسة المباحثات

تعليقات

تعليقات