إغلاق ملف الخلافات المصرية القطرية - البيان

إغلاق ملف الخلافات المصرية القطرية

اغلق وزير القوى العاملة المصرية ونظيره القطري الشيخ فلاح بن جبر آل ثاني ملف الخلافات بين البلدين واتفقا على عودة 150مصريا انهت قطر تعاقداتهم قبل موعدها الى الدوحة وقيام الحكومة القطرية بتسديد جميع مستحقاتهم وقيام وفد رسمي من وزارة القوى العاملة المصرية بزيارة الدوحة لتسوية جميع القضايا العالقة وازالة رواسب خلافات الفترة الماضية . وجاء الاتفاق الذي انجز بوساطة ليبية عقب تلقي الرئيس المصري حسني مبارك مكالمة هاتفية من الشيخ حمد بن خليفة ال ثاني امير قطر للتهنئة بفوز الفريق القومي المصري لكرة القدم بكأس الامم الافريقية للمرة الرابعة وسط احتفاء الاوساط السياسية والاعلامية واعتبار الاتصال الهاتفي بادرة ايجابية. وفي لقاء وزيري العمل المصري والقطري بالاقصر على هامش افتتاح الدورة الـ 25 لمؤتمر العمل العربي اشاد الشيخ فلاح بن جبر آل ثاني بالعمالة المصرية ودورها الكبير في عملية البناء والتنمية خلال السنوات المقبلة مؤكدا على تقدير قطر لمصر. واعرب الوزير المصري عن استعداد بلاده لامداد قطر بحاجتها من العمالة المؤهلة والمدربة لتفعيل اتفاقات التعاون الثنائي بين الدول العربية. واكد السيد راشد رئيس الاتحاد العام لعمال مصر بان الاتحاد قرر تعليق الشكوى المقامة ضد قطر امام منظمتي العمل العربية والدولية والمجلس المركزي للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب بعد اللقاء الذي عقده وزيرا العمل المصري والقطري. وقال محمد موسى امين عام اتحاد العمال المصري ان وزيري العمل في مصر وقطر اتفقا على عودة جميع العمال المصريين الذين تم انهاء تعاقداتهم قبل موعدها الى عملهم في قطر مرة اخرى والبالغ عددهم حوالي 150 شخصا بالاضافة الى قيام السلطات القطرية بدفع كافة المستحقات الخاصة بالعمال العائدين الذين لم يحصلوا على مستحقاتهم قبل العودة. واضاف ان الاتفاق تضمن ايضا امكانية قيام وفد رسمي من وزارة القوى العاملة والهجرة بزيارة الى قطر بدعوة من وزير العمل القطري في محاولة لابداء حسن النوايا بين الطرفين وازالة اي رواسب خلافية بين المسؤولين في كل من مصر وقطر. وفي تعليقه على حسم الخلاف المصري ـ القطري اكد ابراهيم قويدر رئيس مجلس ادارة منظمة العمل العربية وامين اللجنة الشعبية الليبية للقوى العاملة وهو الذي توسط لانهاء الخلاف بين الدولتين ان الاتحاد العام لنقابات عمال مصر بادر بتعليق الشكوى التي تقدم بها الى منظمة العمل العربية والتي اتهم فيها السلطات القطرية باتخاذ اجراءات تعسفية ضد العمالة المصرية وطردها قبل استيفاء مدة تعاقدها وذلك في محاولة من جانبه لتلطيف الاجواء واتاحة الفرصة لنجاح المفاوضات التي اجراها وزيرا العمل في البلدين وهو ما تحقق بالفعل. الاقصر ـ محمد عبدالجواد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات