اتفاقية لتطوير العمل بطيران الخليج بتكلفة 240 مليون دولار - البيان

اتفاقية لتطوير العمل بطيران الخليج بتكلفة 240 مليون دولار

وقعت شركة طيران الخليج اتفاقية مع مجموعة سبر العالمية تقضي باسناد المجموعة المسئولية الكاملة لمتابعة وتطوير تقنية المعلومات في طيران الخليج . وأوضح سمو الشيخ احمد بن سيف آل نهيان الرئيس التنفيذي لطيران الخليج الذي وقع على الاتفاقية عن شركة طيران الخليج ان الاتفاقية والتي تبلغ قيمتها 240 مليون دولار امريكي وعلى مدار عشر سنوات تعكس التزام طيران الخليج بالاستعانة باحدث التطبيقات والتقنيات العالمية في تطوير انشطتها وخدماتها. وأشار سموه الى ان الاتفاقية سوف تسهم في تعزيز فعاليات الاداء في الشركة خلال القرن المقبل كما ستسهم في دعم الكفاءة في جوانب عديدة من الخدمة ولاسيما في مجال جدولة الرحلات وادارة العائد والتسعير. وقال الرئيس التنفيذى لطيران الخليج ان ذلك من شأنه الارتقاء بمستوى الخدمات التي توفرها الشركة عند اعادة هيكلتها خاصة فيما يتعلق بترشيد الاسطول وغلق بعض المحطات غير المجدية وصولا الى اعادة الشركة الى درب الربحية لتتبوأ مكانتها المرموقة فى مجال الطيران المدني في الشرق الاوسط والعالم بأسره. واكد على ضرورة الاخذ بأساليب التقنية الحديثة في تطوير الاداء مشيرا الى ان طيران الخليج تدرك اهمية الاسراع والمبادرة بتقنين عملياتها التشغيلية وفقا للاتجاهات الحديثة وعلى ارقى المستويات العالمية بغية تطوير قدراتها التنافسية فى مواجهة المتغيرات السائدة في شتى الاسواق العالمية. وتقضي الاتفاقية بأن توفر مجموعة (سبر) لطيران الخليج عددا من الانظمة الجديدة التي تطرح الحلول المناسبة لتحسين الاداء العام, كما سيتم ايضا نقل مركز البيانات التابع لطيران الخليج الى المقر الرئيسي للمجموعة في اوكلاهوما بالولايات المتحدة. كما سيتم تركيب سبعة تطبيقات جديدة في مجال جدولة وربحية الرحلات والمصدر ووجهة السفر وادارة العائد. ـ وام

طباعة Email
تعليقات

تعليقات