باريس: الاتفاق انتصار سياسي للدول المطالبة بالحل السلمي - البيان

باريس: الاتفاق انتصار سياسي للدول المطالبة بالحل السلمي

أعربت فرنسا مجددا عن تقديرها للاتفاق الذى توصل اليه الامين العام للامم المتحدة كوفى عنان مع العراق لايجاد حل سلمي للازمة العراقية ووصفت هذا الاتفاق بأنه انتصار دبلوماسى للدول التى نادت بالحل السلمى وفى مقدمتها فرنسا والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن . وصرحت المتحدثة الرسمية بأسم وزارة الخارجية الفرنسية أن جازو سيكريه بأنه كان هناك طوال فترة الازمة توافق بين الضغوط العسكرية من ناحية والجهود الدبلوماسية من ناحية أخرى مشيرة الى أنه لو لم تكن هناك تهديدات ومقترحات لما كان هناك اتفاق بين العراق والامم المتحدة . وأضافت المتحدثة الفرنسية أن بلادها ترفض اللجوء للاجراءات العقابية التلقائية وقالت أن المشاورات متواصلة بين فرنسا والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن حول صياغة مشروع قرار من مجلس الامن حول الازمة العراقية. وأشارت الى أنه من المنتظر أن يتضمن هذا القرار تحذيرا حازما وواضحا للعراق من المخاطر الناجمة اذا لم يلتزم بتنفيذ الاتفاق مؤكدة على ضرورة أن يحترم العراق جميع البنود الواردة في الاتفاق . وأوضحت المتحدثة الفرنسية أن الاتفاق يتناول المبادىء الاساسية لقرارات مجلس الامن والخاصة بدخول المواقع الرئاسية فورا وبدون أى قيود مع امكانية تكرار هذه الزيارات كلما اقتضت الحاجة ذلك. وقالت المتحدثة الفرنسية أن الاتفاق الذى توصل اليه الامين العام للامم المتحدة مع السلطات العراقية يزيد من نفوذ الامين العام للامم المتحدة ويوكد على تكرار زيارة المواقع الرئاسية كما يعطى رئيس اللجنة الخاصة التابعة للامم المتحدة لنزع أسلحة الدمار الشامل من العراق الحق في دخول هذه المواقع في أى وقت. وأشارت الى أن باقى المواقع الاخرى في العراق تخضع لاجراءات تفتيش اللجنة الخاصة . وطالبت العراق بالوفاء بالتزاماته وتنفيذ البنود الواردة في الاتفاق محذرة من العواقب الوخيمة الناجمة عن عدم تنفيذ أى من هذه البنود. ـ أ.ش.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات