الكويت : مبادرة شخصية: وزير خارجية قطر في بغداد والتقى صدام - البيان

الكويت : مبادرة شخصية: وزير خارجية قطر في بغداد والتقى صدام

بدأ وزير خارجية قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني زيارة إلى بغداد أمس, هي الأولى لمسؤول خليجي على هذا المستوى منذ العام ,1991 واعتبرت الكويت انها (مبادرة شخصية) . واجتمع ابن جبر فور وصوله مع الرئيس العراقي صدام حسين, حيث نقل إليه رسالة شفهية من أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قالت وكالة الأنباء القطرية انها تتعلق بوجهة نظر قطر في الأزمة العراقية مع الأمم المتحدة. وقالت الوكالة القطرية ان ابن جبر الذي يرافقه وفد رسمي سيواصل زيارته إلى العراق اليوم الثلاثاء لمواصلة ما وصفته بجهود قطر في حل الأزمة. ولم تعط الوكالة أية ايضاحات حول أسباب تمديد الزيارة أو ما إذا كان ابن جبر أحرز تقدماً في جهوده. وكان ابن جبر وصل مطار بغداد في وقت سابق أمس على متن طائرة خاصة حصلت على إذن من الأمم المتحدة. وقال الوزير القطري لدى وصوله ان زيارته إلى بغداد (تأتي ضمن مبادرة قطرية من أجل التباحث مع الاخوان العراقيين بما يصب في مصلحة المنطقة) . ومضى الوزير يقول: (ستسعى قطر لمحاولة التوصل لحل سلمي دبلوماسي للأزمة الناشبة بين العراق والأمم المتحدة. وأضاف (نأمل ان نستطيع التوصل إلى شيء يرضي كل الأطراف) . وقالت الوكالة القطرية ان نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز كان في استقبال الشيخ حمد لدى وصوله. ونقلت الوكالة عن عزيز قوله (انني سأبحث مع الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني في الموضوع (الأزمة مع الأمم المتحدة) ونأمل أن نصل إلى حالة يجنب المنطقة أي شيء. وكان المتحدث الرسمي باسم الخارجية القطرية, فواز العطية قال ان زيارة الشيخ حمد إلى بغداد, كانت مبادرة قطرية بحتة يمكن وضعها ضمن نطاق المساعي الحميدة التي تبذلها دولة قطر من أجل ايجاد حل سلمي للأزمة الراهنة بين العراق والأمم المتحدة. ونفى العطية في مؤتمر صحافي أمس, أن تكون الزيارة ذاتها جاءت في اطار وساطة.. أو بتفويض من أي كان) لكنه استطرد أنها بلا شك تعبر عن الآمال الخليجية بنهاية سلمية للأزمة الراهنة, مثلما عبر عن ذلك بيان المجلس الوزاري المنعقد مؤخراً في الكويت. وقال العطية ان رحلة وزير الخارجية إلى بغداد. تمت بعد استئذان الجهة المسؤولة في الأمم المتحدة والحصول على موافقتها.. ورداً على سؤال حول ما إذا كان قد تم التنسيق بشأنها مع الولايات المتحدة الأمريكية, قال العطية ان قطر تتبادل الآراء دائماً مع جميع الأطراف المعنية بالأزمة بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية والامم المتحدة, ودول المنطقة.. وأيضاً الحكومة العراقية. وفي الكويت, اعتبر وزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الاحمد الصباح ان زيارة وزير الخارجية القطري الى بغداد مبادرة (شخصية) . وقال الشيخ صباح ردا على سؤال حول هذه الزيارة في مجلس الامة ان الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ل ثاني (ذهب (الى بغداد) بصفة شخصية ولذا لا اريد التعليق عليها) . واضاف ان البيان الصادر عن اجتماع وزراء خارجية مجلس التعاون الخليجي الذي انعقد الاربعاء الماضي في الكويت (هو الذي يعبر عن الموقف الخليجي الموحد) . الدوحة - فيصل البعطوط

طباعة Email
تعليقات

تعليقات