الصادق المهدي يطالب بمشاركة كل الاطراف المعنية في مفاوضات السلام السودانية

طالب رئيس الوزراء السوداني السابق الصادق المهدي امس بمشاركة احزاب المعارضة الشمالية وكل الاطراف المعنية في مفاوضات السلام السودانية التي ترعاها الهيئة الحكومية للتنمية (ايجاد). واستؤنفت هذه المفاوضات التي تجرى بين الحكومة الاسلامية في الخرطوم والجيش الشعبي لتحرير السودان في نوفمبر بعد تعليقها لمدة ثلاث سنوات. ومن المتوقع عقد جولة جديدة من المفاوضات في ابريل المقبل. وقال المهدي زعيم حزب الامة, حزب المعارضة الشمالي الرئيسي, الموجود في اسمرة ان المفاوضات التي تجرى في اطار مبادرة ايجاد تقتصر على مسألة اعادة احلال السلام في جنوب السودان. لكن يجب ان تشارك فيها كل الاطراف المعنية بالنزاع بما فيها الاحزاب الشمالية. وشدد المهدي على ان مسألة شرعية الحكم يجب ان تدرج على جدول الاعمال. وتضم ايجاد كلا من السودان وكينيا واثيوبيا واريتريا واوغندا وجيبوتي والصومال. ـ نص الحوار في صفحة السياسة

تعليقات

تعليقات