تشكيل أول حزب سياسي منذ الثورة: خرازي: المقاطعة الأمريكية لم تؤثر على ايران - البيان

تشكيل أول حزب سياسي منذ الثورة: خرازي: المقاطعة الأمريكية لم تؤثر على ايران

اكد وزير الخارجية الايراني الدكتور كمال خرازي ان المقاطعة الاقتصادية الامريكية المفروضة على ايران لم تترك أي تأثير عليها, وحتى حلفاء واشنطن لم يعترفوا بالاجراءات الامريكية. واضاف خرازى الذي كان يتحدث على هامش اجتماعات المنتدى الاقتصادي في دافوس بسويسرا امس ان لقاءه مع الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان تناول قضايا المنطقة ومن بينها الاوضاع في كل من افغانستان وطاجيكستان واسيا الوسطى والتعاون بين منظمة المؤتمر الاسلامي ومنظمة الامم المتحدة خلال الاعوام الثلاثة المقبلة. واشار الى ان بلاده تدعم تلك الجهود وهى على اتصال دائم بممثل الامين العام للامم المتحدة لشؤون افغانستان. من جهة اخرى قالت مجموعة من نواب البرلمان الايراني والمسؤولين امس انها تلقت موافقة من وزارة الداخلية الايرانية على تشكيل حزب باسم (تضامن ايران الاسلامي) ليكون أول حزب سياسي في البلاد منذ الثورة الاسلامية في عام 1979. وقال الحزب الجديد في بيان نشرته صحيفة ايران اليومية امس انه (بعد الانتخابات الرئاسية التى جرت فى 22 مايو تقدم عدد من نواب البرلمان بطلب لتشكيل الحزب وتمت الموافقة عليه مؤخرا) . وجاء فى البيان ان أعضاء الحزب هم (من أصدقاء الرئيس (محمد خاتمي) والمعجبين به وانهم سيسعون لاصلاح اوضاع البلاد وايجاد تضامن وطني وتوفير جو سياسي صحي لتطوير الحرية والمجتمع المدني) . وتضمن البيان اسماء مؤسسي الحزب الجديد وهم خمسة نواب في البرلمان وحاكم اقليم وكذا غلام رضا انصاري رئيس منظمة الرفاهية الايرانية. وعقب الفوز الكبير للرئيس خاتمي في الانتخابات الرئاسية الايرانية قالت مجموعة تعرف باسم (مجموعة الستة) انها تعتزم تشكيل حزب سياسي. وتتألف المجموعة من تكنوقراط ورجال يمثلون تيار الوسط ذوى النفوذ الواسع. وكانت ايران حظرت تشكيل الاحزاب السياسية بعد الثورة الاسلامية عام 1979 عقب قرار حزب الجمهورية الاسلامية حل نفسه0 ومع ذلك يوجد فى ايران عدد من الجماعات والمنظمات مثل (مجموعة الستة) التي تلعب دورا فعالا فى الساحة السياسية. وأوردت صحيفة سلام اليومية امس ان مؤسسي مجموعة الستة يعملون على وضع اللمسات النهائية لميثاق حزب سياسي سيعلنون عنه قريبا. وتشكلت المجموعة قبيل الانتخابات البرلمانية التى جرت في مارس عام 1996 ودعمت خاتمى فى مواجهة منافسه علي أكبر ناطق نورى رئيس البرلمان الايراني المتشدد. وتضم المجموعة فى عضويتها نائب الرئيس للشؤون التنفيذية محمد هاشمي ومحافظ البنك المركزي محسن نور بخش وعمدة ايران غلام حسين كارباشي. وقالت سلام انه يجرى حاليا تشكيل أحزاب ومنظمات اخرى ومنها حزب العمال ومنظمة الدفاع عن مجتمع ايران المدني. ـ الوكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات