أولبرايت: الاتهامات خاطئة ، كلينتون دعا وزراءه لتجاهل الفضيحة - البيان

أولبرايت: الاتهامات خاطئة ، كلينتون دعا وزراءه لتجاهل الفضيحة

اكدت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين اولبرايت ان الرئيس بيل كلينتون قال لاعضاء حكومته ان الادعاءات بحقه في فضيحة عاطفية اثيرت هذا الاسبوع هي (خاطئة) وان كل شيء سيكون لصالحه. وفي الوقت ذاته قرر البيت الابيض الرد على الادعاءات التي تتردد عن وجود علاقة قديمة بين كلينتون ومونيكا ليفينكسي وأنه حرضها على الكذب عن حقيقة تلك العلاقة. ونقل راديو صوت أمريكا عن المتحدث باسم البيت الابيض قوله أن الرئيس يرغب في مناقشة الادعاءات والجدل الذي يتسع نطاقه في أقرب فرصة ممكنة. وصرح مسؤولون بالادارة الامريكية بانه من غير المرجح ان يدلي الرئيس بيل كلينتون ببيان رئيسي يتناول الفضيحة الغرامية التي تعصف برئاسته قبل خطاب حالة الاتحاد الذي يلقيه يوم الثلاثاء المقبل. واضاف المسؤولون انه لا يوجد وقت يذكر لتجميع المعلومات اللازمة كي يوضح كلينتون موقفه قبل خطاب حالة الاتحاد امام الكونجرس ولكنهم اضافوا ان المستشارين اختلفوا بشأن مااذا كان لابد من اصدار بيان تفصيلي بشأن اتهامات التحرش الجنسي الموجهة لكلينتون. وقال مسؤول امريكي انه تم ارسال طلبات للبعثة الامريكية لدي الامم المتحدة لاطلاع المحققين على وثائق تتعلق بمونيكا ليفينسكي. وقالت اولبرايت التي كانت تتحدث لدي خروجها من البيت الابيض بعد اجتماع استمر أكثر من ساعة للحكومة ان كلينتون "يركز على عمله" وغير مهتم بالقضية. وتشير هذه الادعاءات الى علاقة بين كلينتون وبين المتدربة الشابة السابقة في البيت الابيض مونيكا ليفينسكي ومحاولة الرئيس حضها على الادلاء بشهادة كاذبة. وصرحت اولبرايت والاعضاء الثلاثة في الحكومة وهم وليام دالى (التجارة) وريتشارد رايلي (التربية) ودونا شلالا (الصحة), للصحافيين انهم لا يصدقون أبدا هذه الادعاءات. وقالت ان كلينتون بدأ الاجتماع مؤكدا أن (الادعاءات خاطئة وعلىنا التركيز على عملنا وأن كل شيء سيكون لصالحه) . وخصص باقي الاجتماع للبحث في الخطاب-البرنامج الذي سيلقيه كلينتون الثلاثاء أمام الكونجرس رغم هذه الازمة. واضاف المسؤول طالبا عدم نشر اسمه (بعث المحقق المستقل الى البعثة الامريكية لدى الامم المتحدة بطلبات رسمية لتقديم وثائق فيما يتعلق بمسألة ليفينسكي وتعتزم البعثة التعاون تماما) ولم يذكر المسؤول مزيدا من التفاصيل. وكانت البعثة افادت ان بيل ريتشاردسون المندوب الامريكي لدى الامم المتحدة التقي بليفينسكي في اكتوبر الماضي وعرض علىها منصبا كبيرا في مجال العلاقات العامة وقال كالفين ميتشل المتحدث باسم ريتشاردسون ان ليفينسكي رغم ذلك قالت في وقت لاحق انها رغم اهتمامها المبدئي بالعمل في البعثة الامريكية فانها ترغب في العثور على وظيفة في القطاع الخاص. وناشد الرئيس الامريكي بيل كلينتون الذي تطارده الاشاعات حول علاقات نسائية ومحاولة عرقلة مسار العدالة أعضاء حكومته بالتركيز على عملهم كما يفعل هو ذلك حاليا. وذكر مايك ماكوري المتحدث باسم البيت الابيض أيضا أن كلينتون قد طلب ذلك من أعضاء فريق العمل بحكومته في بداية اجتماع عقده امس وكان مخصصا أساسا لمناقشة الخطوط العريضة بالخطاب الشامل حول حالة الاتحاد والذي من المقرر أن يوجهه للامة في وقت قريب. وقال ماكوري إن كلينتون أكد لاعضاء فريق عمله إنه متماسك تماما في وجه الفضيحة مؤكدا لهم أنه من دواعي الضرورة القصوى له أن يظل مركزا على عمله وأن عليهم أن يفعلوا نفس الشيء مثله تماما. وأكد كلينتون الذي تطارده الاشاعات القوية حول علاقة مزعومة بمونيكا ليفينسكي البالغة من العمر 24 عاما عندما كانت تعمل تحت التدريب في الماضي بالبيت الابيض أنه سيكون على خير مايرام وكذلك أعضاء حكومته رغم كل شيء. وقال نائب كلينتون آل جور في حديث لبعض الصحف الامريكية: (لقد نفى الرئيس الاتهامات وأنا أصدق ذلك) . وأكدت وزيرة الخارجية الامريكية مادلين أولبرايت ما ذكره ماكوري عقب الاجتماع الذي عقده كلينتون مع أعضاء حكومته بأن الرئيس الامريكي يركز تماما على عمله بالبيت الابيض. وقد المح ماكوري كما اكدت ذلك بعض التقارير الصحفية ذلك من قبل ان كلينتون يتجه الى التعامل مع هذه الاتهامات بدرجة اعمق قبل توجيه خطابه للامة حول حالة الاتحاد رغم تأكيده على ان العمل بالبيت الابيض هو همه الاول والاخير الان. ويطالب المدعي المستقل كينيث ستار الذي فجر هذه القضية المثيرة للجدل باستدعاء. عدد من العاملين بالبيت الابيض للشهادة في هذا الصدد

طباعة Email
تعليقات

تعليقات