دون الاشارة لعقد اجتماع طارئ ، لجنة (أوبك) تدعو الدول الأعضاء للالتزام بحصص الانتاج

دعت لجنة مراقبة السوق التابعة لمنظمة أوبك الدول الاعضاء في المنظمة الى الالتزام بحصص الانتاج المقررة لكل منهم لدعم أسعار النفط والحيلولة دون حدوث انخفاض جديد في الاسعار. وقالت مصادر اللجنة ان هذه هي التوصية الوحيدة التي خرجت بها اللجنة من اجتماعها امس الاول وتم ابلاغ الاعضاء بها . وأوضحت المصادر انه لم تكن هناك أية اشارة الى عقد اجتماع طارئ لكامل الاعضاء لبحث هبوط السعر بنحو 30% خلال الثلاثة اشهر الماضية. وكانت اللجنة قد عقدت اجتماعها الوحيد يوم الاثنين الماضي برئاسة وزير النفط الايراني بيجان زانجانه وبحضور وزير النفط الكويتي عيسى المزيدي ووزير النفط النيجيري دان ايتيت ووزير النفط الاندونيسي ايدا باجوس سود جانا ووزير النفط الجزائري عمار زعبيب وامين عام أوبك. وقال وزير النفط الايراني للصحفيين امس ستسمعون انباء طيبة جدا بالنسبة لاسواق النفط في المستقبل القريب. ونقل امس عن عبدالوهاب الوزان عضو المجلس الاعلى للبترول في الكويت قوله انه يتعين على ابوك ان تسعى لخفض سقف انتاجها والعودة الى مستوى الانتاج السابق. ولم يستبعد الوزان في تصريحات صحفية ان يشهد المستقبل القريب تفكك دول اوبك وانهيار المنظمة بأسرها اذا ما استمرت هذه الدول في سياساتها العشوائية والفردية التي لا تنشد من ورائها الا مصلحتها الخاصة. وقال يتعين على دول اوبك ان تسارع الى تدارك الامر للحد من هذا التدهور في الاسعار ومحاولة الرجوع الى السقف السابق مع الالتزام بحصص الانتاج المقررة. وقد ساهم في الانهيار الاخير للاسعار اتفاق اوبك في اواخر نوفمبر الماضي على زيادة سقف انتاجها الرسمي بنسبة 10% الى 27.5 مليون برميل يوميا بزيادة حوالي 800 الف برميل يوميا على السقف السابق. واجتمعت عدة عوامل لتدفع أسعار النفط العالمية للهبوط منها اضطرابات الاسواق المالية الاسيوية واستئناف صادرات النفط العراقية واحتمال زيادتها وهبوط الطلب على زيت التدفئة عالميا مع حلول شتاء أدفأ من المتوقع وزيادة انتاج اعضاء اوبك وعدم التزام عدد من الاعضاء بالحصص المقررة لهم. الوكالات

تعليقات

تعليقات