قضية الطبيبة أحرجته والأمريكيون لا يصدقونه: غراميات الرئيس تسرق الأضواء - البيان

قضية الطبيبة أحرجته والأمريكيون لا يصدقونه: غراميات الرئيس تسرق الأضواء

سرقت الفضائح الغرامية للرئيس بيل كلينتون الاضواء عن محادثات السلام التي اجراها مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وبدات الصحافة تقتفي اثر الفضائح حيث ذكرت مجلة نييوز وويك الامريكية ان محامي بولا جونز التي اتهمت الرئيس الامريكي بالتحرش بها يحاول اقتفاء اثر مائة امراة تقول الشائعات ان الرئيس الامريكي اقام علاقات معهن. وقد سرقت مونيكا ليفنيسكي الاضواء من بنيامين نتانياهو وياسر عرفات . وسخرت وسائل الاعلام بالاتهام المثير للرئيس الامريكي باقامة علاقة عاطفية معها عندما كانت تعمل موظفة تحت التمرين بالبيت الابيض. وقال كلينتون ردا على سؤال بحضور الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات هذه الادعاءات خاطئة.وتبلغ ليفينسكي الآن الثالثة والعشرين من عمرها وقد طلب منها كلينتون طبقا لتلك المزاعم الكذب بشأن علاقاته العاطفية. وبالكاد وجه الصحفيون المحتشدون في غرفة الصحافة التابعة للبيت الابيض اسئلة حول محاولات كلينتون السياسي اخراج عملية السلام في الشرق الاوسط من الطريق المسدود وفي اعقاب محادثاته مع بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي او حول مباحثاته مع ياسر عرفات. فمعظم الاسئلة تركزت حول كلينتون العاشق المزعوم ومغامراته العاطفية التي تطارده. ويأتي الفيلم (الوان أساسية) من بطولة جون ترافولتا المقرر عرضه في الولايات المتحدة خلال الايام القليلة المقبلة ليزيد الطين بلة. ويروي الفيلم المأخوذ عن كتاب حقق افضل المبيعات قصة حاكم جنوبي مولع بالمغامرات العاطفية ويقوم بحملة للانتخابات الرئاسية ومن المفترض ان تعكس شخصية البطل السيرة الذاتية لكلينتون نفسه. وقالت مجلة (نيوزويك) الامريكية في عددها الصادر هذا الاسبوع ان محامي بولا جونز, التي رفعت شكوى ضد الرئيس الامريكي بتهمة التحرش يحاولون اقتفاء اثر قرابة 100 امرأة تقول الشائعات ان كلينتون اقام علاقات معهن. وبين هؤلاء ست نساء معروفات جنيفر فلاورز: مغنية كاباريه سابقة اكدت في يناير 1992 خلال حملة كلينتون الانتخابية الاولى, انه كان على علاقة بها طوال 12 عاما. بولا جونز: اكدت في مايو 1992 ان كلينتون حين كان حاكما لولاية اركنسو, استدعاها الى غرفة فندق وطلب منها خدمة جنسية رفضتها. دولي كايل براونينج: محامية من مدينة دالاس (تكساس) اكدت انها كانت مغرمة بكلينتون منذ سنوات دراستهما معا وانها اقامت علاقة متقطعة معه على مدى اكثر من 30 عاما. كاثلين ويلي: تم استجواب هذه الموظفة السابقة في البيت الابيض في اطار قضية بولا جونز بعد ان اكدت احدى زميلاتها ليندا تريب ان الرئيس غازلها في المكتب البيضاوي في العام 1993. مونيكا ليونسكي: كان عمرها 21 عاما حين عملت موظفة متدربة في البيت الابيض في العام 1995 ويشتبه في ان كلينتون اقام معها علاقة استمرت 18 شهرا افصحت بها الى ليندا تريب. سوزان ماكدوجال: تقضي عقوبة بالسجن لرفضها الادلاء بشهادة في قضية (وايتووتر) وقد ادعى زوجها السابق جيم ماكدوجال انها كانت عشيقة كلينتون حين كان حاكما لولاية اركنسو. ـ (وكالات)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات