خلال مناقشة ميزانية 98 احتجاجات في لبنان حول الوضع الاقتصادي

نفذ امس اتحاد نقابات العمال الذي يضم اكثرية القوى العاملة اللبنانية التي يبلغ تعدادها 350 الفا اعتصاما للاحتجاج على تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد . فقد تجمع العشرات من العمال امام مقر البرلمان فيما كان اعضاؤه مجتمعين لمناقشة موازنة الدولة للعام 1998. وردد المتظاهرون هتافات تطالب بتمكينهم من الوفاء بمتطلبات المعيشة وارسال اطفالهم الى المدارس. ودعا المتظاهرون رئيس الوزراء رفيق الحريري الى تعديل البند التاسع من ملحق الموازنة الذي يدعو الى فرض ضرائب مرتفعة على السلع الاستهلاكية والسيارات. وانضم الى المعتصمين نحو اربعة آلاف طالب من الجامعة اللبنانية طالبوا الحكومة بزيادة المعونات لدعم الجامعات الحكومية بغية توفير مستوى جيد من التعليم للبنانيين. وقال احد الطلاب ان النقص في الدعم الحكومي للجامعات من شأنه ان يزيد من عدد الاميين في البلاد. ــ (د.ب.أ) أربعة آلاف طالب لبناني يتظاهرون امام مبنى البرلمان.

تعليقات

تعليقات