تداع في الأسواق الآسيوية وبورصة لندن: انهيار الروبية الإندونيسية لمنخفض تاريخي جديد - البيان

تداع في الأسواق الآسيوية وبورصة لندن: انهيار الروبية الإندونيسية لمنخفض تاريخي جديد

لليوم الثاني على التوالي واصلت الروبية الاندونيسية انهيارها حيث سجلت امس الخميس انهيارا قياسيا بعد ان انخفضت قيمتها 43% خلال اقل من 24 ساعة فيما سجلت العملات الآسيوية الاخرى انخفاضا اضافيا. وبلغ سعرها ظهر امس 16.500 روبية مقابل الدولار بعد ان كان 11.500 روبية لدى اقفال الاربعاء, بتراجع بلغ 43.5% خلال اقل من 24 ساعة. وفسر المتعاملون في الاسواق المالية هذا الانهيار للروبية بقلق الاسواق من الموضوعين السياسي والاقتصادي في اندونيسيا. من جهة ثانية تراجع الرينجيت الماليزي الى 4.5100 للدولار عند الظهر مقابل 4.4500 لدى اقفال الاربعاء في سنغافورة, وتراجع البات التايلاندي الى 53.95 بعد ان كان 52.80 الاربعاء, وسجل الوون الكوري الجنوبي 1.741 مقابل 1.724 الاربعاء. وقال متعاملون ان العملة الاندونيسية هوت الى منخفض تاريخي جديد مقابل الدولار, واشاروا الى ان ذلك جاء وسط مشاعر قلق لاحتمال تعيين وزير البحث والتكنولوجيا يوسف حبيبي نائبا للرئيس, وكان حبيبي قد ارتبط اسمه بمشروعات ذات انفاق ضخم يسعى صندوق النقد الى الحد منها ضمن برنامج تقشف مرتبط بصفقته لانقاذ الاقتصاد الاندونيسي. وعلى صعيد آخر اثار تهاوي الروبية الاندونيسية موجة هبوط قوية في باقي اسواق آسيا امتدت اثارها الى لندن. فانخفضت الاسواق الاسيوية الكبيرة منها والصغيرة بعد ان قوضت الازمة المالية الاندونيسية التوقعات الاقتصادية لاسيا وادت الى انخفاض مؤشر الاسهم البريطانية بنسبة واحد في المئة في التعاملات المبكرة ليوم امس. وادى هبوط الروبية الى تراجع جميع عملات آسيا وهبوط كل اسواق الاسهم. في طوكيو هبطت اسعار الاسهم متأثرة بانخفاض اسهم نيويورك بنسبة واحد في المئة امس فأغلق مؤشر نيكي الياباني على انخفاض 278.73 نقطة مسجلا 16405.69 نقاط. كما فتح المؤشر الرئيسي للاسهم البريطانية الممتازة على انخفاض اكثر من واحد في المئة امس الخميس بعد احدث موجة هبوط في الاسواق الاسيوية. ونزلت اسهم مؤسسة اتش. اس. بي. سي بنسبة 3.4 في المئة عقب تهاوي مؤشر هانج سينج لاسهم هونج كونج الممتازة 3.9 في المئة. وانخفض مؤشر داو جونز الامريكي امس نحو 79 نقطة. ووصل مؤشر فاينانشال تايمز المؤلف من اسهم 100 شركة بريطانية كبرى الى 5217.8 نقطة بانخفاض 54.5 نقطة او ما يوازي 1.03 في المئة. وفي اليابان قال سماسرة ان الاسهم في بورصة طوكيو للاوراق المالية انهت امس الخميس على هبوط بعد ان دفع تراجع اسهم وول ستريت وصعود الين المستثمرين الى بيع اسهم تصدير ممتازة بغرض جني ارباح مما اوقف موجة صعود قوية. لكن هبوط مؤشر نيكي كان محدودا مع تحلي البائعين بالحذر نتيجة تصريحات لسياسي ياباني رفيع بشأن خطة محتملة لتعزيز سوق الاسهم. وقد ظل الدولار تحت ضغوط نزولية مقابل الين بحلول الظهر في طوكيو امس الخميس في حركة تعامل متقلبة تأثرت بعمليات بيع من الخارج. وقال متعاملون ان نزول الدولار حدث من جراء عمليات بيع خفيفة بعد تصريحات عن اسهم طوكيو ادلى بها تاكو ياماساكي المسؤول الرفيع في الحزب الديمقراطي الحر الحاكم. وقال ياماساكي ان الحزب يدرس اجراءات لدعم الاسهم قبل اغلاق دفاتر الشركات في نهاية مارس. كما انخفض الدولار بشدة امام المارك في أواخر معاملات طوكيو بسبب عمليات شراء للمارك مقابل الين بهدف الحد من الخسائر بعد ظهور طلبات شراء قوية بشكل غير متوقع للمارك. وتراجع الجنيه الاسترليني امام المارك في بداية معاملات اوروبا يوم امس وذلك بعد ان تراجع الدولار امامها. وساعد على الهبوط انحسار التوقعات برفع أسعار الفائدة البريطانية بعد ان اظهرت بيانات اعلنت امس الاول الاربعاء انخفاضا مفاجئا في مبيعات التجزئة خلال شهر ديسمبر. ـ وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات