الاردن يرصد مكافآت مالية ويرحب بالتعاون مع بغداد.. الشاهدة الوحيدة: الدبلوماسي العراقي وصل متأخرا.. ولم يكن مستهدفا - البيان

الاردن يرصد مكافآت مالية ويرحب بالتعاون مع بغداد.. الشاهدة الوحيدة: الدبلوماسي العراقي وصل متأخرا.. ولم يكن مستهدفا

اعلن الاردن إدانته لعملية اغتيال القائم بالاعمال العراقي وسبعة آخرين في العاصمة عمان, كما رحب بالتعاون مع الاجهزة العراقية لكشف حقيقة الجريمة فيما كثفت السلطات الاردنية مساعيها للقبض على مرتكب الحادث. وقالت الناجية الوحيدة من الحادث ان الوزير المفوض في السفارة العراقية بعمان حكمت الحجو وزوجته اغتيلا بعد تنفيذ الجريمة في منزل رجل الاعمال العراقي سامي جورج توماس الذي لقي حتفه ايضا. وقالت انه (لدى مغادرة القتلة موقع الجريمة لاحظوا وجود عقيلة حكمت الحجو ليلي, بانتظاره في سيارته فقاموا بادخالها الى الدار وطعنوها هي الاخرى) . واشارت الى ان الامر (بدأ بشجار عنيف بين خمسة عراقيين ورجل الاعمال العراقي نمير أوجي) في منزل سامي جورج. وافادت ان الطرفين (تبادلا الاتهامات واصر القتلة على ضرورة ان يقوم اوجي بتسديد مبالغ كبيرة من المال مدين بها لهم. وبعد ان رفض اوجي طلبهم اقدموا على قتله وجميع من كان موجودا في المكان. وذكرت الشاهدة ان القتلة اعتقدوا (ان كل من كان موجودا فارق الحياة وهي من بينهم.وهموا بمغادرة المنزل في اللحظة التي وصل فيها الدبلوماسي العراقي فطعنوه. وغادروا مرة اخرى ليكتشفوا ان عقيلته بانتظاره في السيارة فاحضروها الى الداخل وقتلوها) . وقال مصدر مقرب من التحقيق لوكالة فرانس برس ان (افادة ليداكي تطابقت مع معطيات اخرى افادت ان الدبلوماسي العراقي كان امضى سهرته في منزل احد زملائه الى ما بعد منتصف الليل) . وافادت مصادر مطلعة ان الحجو امضى السهرة في منزل السفير العراقي في عمان نوري الوّيس. ولا يستبعد المحققون ان يكون الحجو قد قرر في اللحظة الاخيرة ان يعرج على منزل سامي جورج لابلاغه رسالة اليه او الى احد ضيوفه. واعتبر مصدر قريب من التحقيق ان (مجرد تركه عقيلته وراءه في المركبة يظهر ان الحجو كان يرغب في زيارة عابرة) . وفي ضوء هذه التطورات اضحى المحققون الاردنيون مقتنعين بان الدبلوماسي العراقي لم يكن مستهدفا في عملية القتل الجماعي. ونقل التلفزيون الاردني عن رئيس الوزراء عبد السلام المجالي قوله ان الاردن يدين بشدة اي هجوم بهذا الشكل ايا كانت الاسباب والدوافع. واضاف ان هذا يشكل هجوما على امن وسلامة الامة وان مثل هذا الحادث مرفوض. واعرب المجالى عن ترحيب بلاده بالتعاون مع الاجهزة العراقية لكشف حقيقة الجريمة التى اسفرت عن مقتل ستة عراقيين واثنين من المصريين فى عمان الليلة قبل الماضية. واكد فى تصريحات للصحفيين امس ان الاجهزة الامنية الاردنية ستعمل بكل قواها لالقاء القبض على مرتكبى الجريمة000وقال ( اننا ندعو الى تعاون الجميع لاكتشاف هذه الجريمة التى تشكل اعتداء على امن الوطن وهو الامر الذى لن نسمح به ابدا) . واكد المجالى عدم وجود دوافع سياسية وراء الجريمة 0. وقال ( ان التفاصيل المتوفرة لدينا قليلة وانه بعد شفاء الناجية الوحيدة سنعرف المزيد) . من جانبها اعلنت مديرية الامن العام الاردنية مساء امس عن رصد مكافأة مالية كبيرة لكل من يدلي بمعلومات تسهم في الكشف عن هوية مرتكبي حادثة قتل الدبلوماسي العراقي وعدد من العراقيين والمصريين. وذكر راديو عمان ارقاما للهواتف ليتسنى للمواطنين والمقيمين في الاردن الاتصال بها لابلاغ المعلومات التي في حوزتهم. واكد سفير مصر فى الاردن هانى رياض ان السفارة المصرية فى عمان تتابع باهتمام شديد التحقيقات التى تجريها سلطات الامن الاردنية بشأن الحادث . وقال ان السفارة المصرية على اتصال مستمر بالسفير العراقى لدى الاردن نورى العديسى والسلطات الاردنية لمتابعة التحقيقات الجارية حول هذا الحادث لكشف ملابساته والقبض على مرتكبيه. واضاف ان السفارة المصرية اتخذت الترتيبات اللازمة لشحن الجثتين( مصرى ومصرية) الى القاهرة فور انتهاء التحقيقات التى تجريها الاجهزة الاردنية المختصة للكشف عن الجناة. ـ وكالات

طباعة Email
تعليقات

تعليقات