محمد بن راشد يرحب بالمشاركين في التظاهرة الإسلامية العالمية في الامارات - البيان

محمد بن راشد يرحب بالمشاركين في التظاهرة الإسلامية العالمية في الامارات

وجه الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع في مكرمة جديدة لسموه خلال فعاليات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم برفع قيمة الجائزة المالية المخصصة للفائزين من الرابع وحتى العاشر من 30 الف درهم الى 50 الف درهم بجانب رفع قيمة الجائزة المخصصة للمشاركين من الحادي عشر وحتى الرابع والخمسين من عشرة الاف الى 30 الف درهم. وكان الفريق اول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وزير الدفاع قد التقى بقصره في زعبيل مساء امس رئيس واعضاء لجنة جائزة دبي الدولية لتحفيظ القرآن الكريم والمشاركين في الجائزة من حفظة القرآن والذين يمثلون نحو 60 دولة عربية واسلامية, وقد استمع سموه خلال اللقاء الذي دام اكثر من ساعة الى عدد من حفظة كتاب الله الكريم الذين رتلوا وجودوا آيات من الذكر الحكيم امام سموه والحضور. وقد رحب سمو ولي عهد دبي وزير الدفاع بالمشاركين بهذه التظاهرة الاسلامية العالمية التي تحتضنها دولة الامارات معربا عن سعادته بما شاهده وسمعه من النشء الاسلامي الصاعد الذي يلم بمعاني كتاب الله وحفظ آياته ترتيلا وتجويدا. وتقبل سموه نسخة من المصحف الشريف كهدية من اطفال العراق قدمها لسموه الطفل العراقي عمر صالح مرعي السامرائي الذي يمثل بلده في جائزة دبي الدولية لتحفيظ القرآن الكريم. وحضر اللقاء الشيخ راشد بن محمد آل مكتوم والشيخ مكتوم بن محمد آل مكتوم والامير عبدالعزيز بن سعود بن محمد آل سعود واللواء ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي وابراهيم محمد بوملحة النائب العام بدبي رئيس لجنة جائزة دبي لتحفيظ القرآن الكريم. واوضح ابراهيم بوملحة النائب العام بدبي رئيس اللجنة المنظمة للجائزة في المؤتمر الصحافي الذي عقد مساء امس بمقر فعاليات الجائزة بغرفة تجارة وصناعة دبي,ان المكرمة اعلنها سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم خلال استقباله امس للمشاركين في الجائزة واعضاء لجنة التحكيم واللجنة المنظمة للجائزة في مجلس سموه بدبي. واضاف ان قيمة الجائزة للفائز الاول 250 الفا والثاني 150 الفا والثالث 100 الف درهم, مشيرا الى ان سموه اعطى للجنة المنظمة للجائزة توجيهات باستمراريتها كل عام في نفس موعدها خلال شهر رمضان المبارك, مؤكدا سموه ان جوائز المسابقة تعتبر خدمة للقرآن الكريم وليست منة على احد, معربا عن أمله في الارتقاء بمستوى فعاليات المسابقة وصولا الى العالمية باستقطاب اعداد اكبر من المتسابقين فيها, لتشرق دولة الامارات العربية المتحدة بكرامة القرآن الكريم. كما اشار بوملحة الى اشادة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالاداء المتميز في تنظيم المسابقة,حيث اعرب عن سعادته خلال زيارته اول امس (السبت) للفعاليات, بجانب ارتياحه لمستوى أداء المتسابقين من حفظة القرآن الكريم في هذه التظاهرة الدينية التي يفخر بها كل مسلم. ووجه ابراهيم بوملحة واعضاء اللجنة المنظمة الشكر لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على مشاعره النبيلة ومكرمته التي حظيت بها الجائزة والمتسابقين والمحكمين. واشار ابراهيم بوملحة الى انه عقب انتهاء حفل الختام للجائزة سيتم تقييم العمل الخاص بالتجربة الاولى للجائزة والتي سيتحدد على ضوئه عدد المشاركين مستقبلا من العالم الاسلامي والدول التي بها جاليات اسلامية خلال الاعوام المقبلة للجائزة. وكانت لجنة المحكمين قد استمعت امس الى 14 متسابقا جميعهم برواية حفص وهم: سيد عبدالقادر عباس من كسوفو, ومحمد محمد هاجو من بلجيكا, ومحمد طيب كادوجي من بريطانيا, ومحمد الاول محمود توري من بنين, وسليمان احمد عمر باه من غينيا, وعبدالرحمن علي الضمدي من اليمن,وابراهيم عبدالله علي المرزوقي من الامارات,وعلي عبدالرحمن الكندري من الكويت, وفارح سعيد محمود من الصومال, ومحمد سعودي احمد حسن من الفلبين, واسامة خالد ابراهيم خليفة من الاردن وفادي عبدالغني خزام من سوريا, ومحمد اسماعيل حسين من بنجلاديش, وعلي حسين علي جان من تركيا. وتختتم اللجنة اليوم فعاليات التحكيم تمهيدا لاعتكافها حتى يتسنى لها تجميع الدرجات واعلان النتائج النهائية. وسوف يشهد سمو الشيخ محمد بن راشد مساء يوم الخميس المقبل الحفل الختامي للجائزة لتكريم الفائزين فيها, بجانب تكريم الشخصية الاسلامية للعام 1418هـ. وقد اصدرت اللجنة كتيبا يتضمن تعريفا بالجائزة وشروط الاشتراك فيها, والهدف وتعريفا بضيوف الجائزة ولجنة التحكيم, كما اصدرت مطوية تعريفية بفضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي الشخصية الاسلامية لعام 1418هـ. كتب ـ السيد الطنطاوي

طباعة Email
تعليقات

تعليقات