الف بحار شاركوا في المرحلة الختامية لــ (الحورية المتمكنة) الاردن يهاجم منتقديه واسرائيل تدعوهم للانضمام

انهت السفن البحرية الاسرائيلية والتركية والامريكية امس مناورات بحرية في مياه البحر الابيض المتوسط على الرغم من انتقادات الدول العربية الشديدة باستثناء الاردن الذي شارك في المناورات بصفة مراقب , وفيما دافع الاردن عن موقفه موجها انتقادات حادة الى الدول التي ابدت عدم ارتياحها لمشاركته, واصلت هذه الدول تنديدها بالمناورات. واختتمت السفن الحربية من الدول الثلاث امس المناورات والتي شارك فيها اكثر من الف بحار من القوات البحرية للدول الثلاث. وكانت فرقاطتان تركيتان تحمل احداهما مروحية (ان بي ــ 12) قد انطلقت صباح امس من مرفأ حيفا في شمال اسرائيل الى عرض البحر الهائج بفعل العواصف التي هبت على شرق المتوسط في بداية المرحلة العملية من المناورات التي اطلق عليها (الحورية المتمكنة) . وفي وقت لاحق تبعتها المدمرة حاملة المروحيات الامريكية (جون رودجرز) ثم زورقان اسرائيليان قاذفان (للصواريخ احدهما يحمل مروحية من نوع (بانتر) كما شاركت في المناورات طائرة استطلاع اسرائيلية من طراز (سي سكان) . وسرعان ما توارت السفن الحربية عن الانظار اذ انتشرت في البحر لتنفيذ مناورة البحث عن زورق مفترض اطلق اشارة استغاثة, على بعد نحو 80 كيلو مترا قبالة الساحل الاسرائيلي. وقامت كل دولة بتنفيذ طرقها الخاصة من عملية بحث وانقاذ ليخت ارسل رسالة استغاثة وهو في طريقه من قبرص الى اسرائيل. ولعبت اليخوت الاسرائيلية دور السفن المنكوبة والقيت دمى على ظهرها لتمثل ناجين. والتقط الرسالة قائد زورق صاروخي اسرائيلي لم يعط اسمه كاملا لاسباب امنية هو اللفتنانت جنرال ايدو (33 سنة) فبدأ العملية ونقل الرسالة باللاسلكي للسفن التركية والامريكية. وقال ايدو في الرسالة (تلقينا نداء استغاثة من ثلاثة يخوت) . وعلى آثر ذلك بدأت اعمال بحث بطائرات هليوكبتر. وبعد ذلك بقليل التقت سفن من الدول الثلاث عند اليخوت الثلاثة. وقال القائد الامريكي بريان كولينز للصحافيين على متن المدمرة جون رودجرز التابعة للبحرية الامريكية (اعلن بسرور كبير اننا نجحنا بنسبة 100%) . وقد جرى التدريب الذي شاركت فيه فرقاطتان تركيتان وطرادان اسرائيليان اضافة الى المدمرة الامريكية وعدد كبير من المروحيات فى شرقي البحر المتوسط بين اسرائيل وجزيرة قبرص. وقد عثرت سفن الانقاذ بسهولة على السفن الثلاث المستغيثة التى يفترض انها تبحث عنها بفضل تحسن الاحوال الجوية امس. واكد كولينز (كان التنسيق ممتازا واعتقد انه اذا كنت بحارا يواجه صعوبة لكنت شعرت بسعادة كبيرة لقيام القطع البحرية الثلاث بهذه العملية امس) . واضاف (كان تدريبا على الانقاذ البشري لا اكثر ولا اقل. واعتقد ان وضوح التدريب ينبغي ان يهدىء الانتقادات التى ظهرت فى المنطقة) . وقال الكابتن جوزيف سوستاك قائد الاسطول السادس الامريكي للصحفيين على متن المدمرة الامريكية جون روجرز (اقول ان المناورات نجحت دون شك) . ودعا وزير الدفاع الاسرآئيلي اسحق موردخاي كل من يعارضون اجراء المناورات الى الانضمام اليها وهي اول مناورات تجري بين اسرائيل وتركيا منذ ابرام اتفاق عسكري بين البلدين في عام 1996. وقال موردخاي للصحفيين على متن السفينة لهب الاسرائيلية التي تحمل صواريخ (لا يوجد شيء هنا تديره اي دولة اخرى في المنطقة او في اي مكان آخر.. واناشد كل بلد يريد الانضمام والمشاركة في تدريب البحث ان يتقدم هنا) . واضاف (لنأمل ان تنضم سوريا واليونان في المستقبل الينا لكي تتمكن كل دول البحر المتوسط من القيام بتدريبات في المنطقة) . وقد وصفت الدول المشاركة المناورات بأنها تدريبات إنسانية وليست مناورات استراتيجية تستهدف أية دولة أخرى. إلا أن المراقبين قالوا أن المناورات لها مضامين استراتيجية عميقة لانها تساعد على تنسيق الاتصالات والعمليات بين القوات البحرية للدول الثلاث. وقد وجه نائب رئيس وزراء الاردن عبد الله نسور انتقادات مبطنة امس ضد الدول العربية التي ادانت حضور بلاده في المناورات, واكد مجددا عدم (وجود مقاصد سياسية او تحالفات وراء هذه المناورات) . وقال نسور في معرض رده على استفسارات وانتقادات اعضاء مجلس النواب ان (التمارين العسكرية المشتركة موجودة في المنطقة منذ عشرين سنة وتشارك فيها دول عربية ومن بينها من تنتقد الاردن لمشاركته في هذه المناورات بصفة مراقب) . وكانت دول عربية خصوصا مصر وسوريا انتقدت مشاركة الاردن بصفة مراقب في المناورات التي انطلقت الاثنين الماضي. وبعد ان لفت الى (وجود تحالفات عسكرية وتمارين مشتركة في البحر الاحمر والبحر الابيض المتوسط والخليج العربي) اكد نسور انه لم يسبق (ان اشرنا اليها او اثير حولها اي شبهة) . وتساءل (لماذا يستنكر علينا البعض موقفنا هذا وخاصة ان النقد جاء من بعض الوزراء العرب في دول شقيقة وقبل ان نعلن موقفنا الرسمي من هذه المناورات) . واكد نسور للنواب اخيرا ان (انتماء الاردن القومي سيظل دوما لا غبار عليه كعهدكم به) . كما دافع وزير الداخلية الاردني نذير احمد رشيد امس الاربعاء عن مشاركة بلاده في المناورات مؤكدا بانها تنحصر في مراقبة عمليات الانقاذ البحري. وقال في حديث نشرته صحيفة (الشرق الاوسط) التي تصدر في لندن: (تركيا دولة شقيقة واسرائيل دولة تربطنا بها معاهدة سلام ونحن دعينا كمراقب ليس للمناورات العسكرية وانما لعمليات الانقاذ البحري) . واعتبر المسؤول الاردني ان بلاده لم تخرق (الاجماع العربي) مشيرا الى ان (دول المغرب العربي ودول الخليج) لم تعترض على اجراء هذه المناورات. وانهالت سوريا بالانتقادات امس الاربعاء على المناورات غاضبة مما ترى انه يشكل تحالفا عسكريا يهدف الى ارهابها ومحاصرتها. وقال عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري بعد محادثات في باريس مع الزعماء الفرنسيين انه اوضح مخاطر التعاون التركي الاسرائيلي مشيراً الى ان المناورات ليست موجهة ضد دول الجوار فقط ولكن ضد الامن والسلام العالميين. ونقلت الصحف امس عنه قوله ان هذه التحالفات ستزيد خطر الانقسامات في المنطقة وترفع درجة عدم الاستقرار مؤكدا ان احدا لن يستفيد من التحالفات. وكررت ايران معارضتها للمناورات امس ونقلت الصحف الايرانية عن مسؤولين إيرانيين وصفهم تلك المناورات والتعاون بين (تركيا المسلمة والعدو الرئيسي إسرائيل) بأنها (عامل تهديد لامن الدول الاسلامية) . ونقلت الصحف الايرانية عن محمود محمدي الناطق باسم الخارجية الايرانية قوله إن المناورات (تهدف إلى مساعدة إسرائيل في زيادة نفوذها في المنطقة وبالتالي فهي ضد كافة الشعوب العربية والاسلامية) . وكانت إيران قد شجبت مرارا الاتفاقيتين العسكريتين اللتين وقعتهما كل من تركيا التي تقع على حدودها الشمالية الغربية وإسرائيل عام 1996 وعلى الاخص البرنامج التدريبي الذي يسمح للطائرات الاسرائيلية بالتحليق بالقرب من المجال الجوي الايراني الامر الذي تعتبره إيران تهديدا لامنها القومي. كما اعرب البرلمان الاردنى عن استنكاره وشجبه لمشاركة الاردن فى المناورات بصفة مراقب . واكد عدد من الاعضاء المتحدثين فى جلسة امس ان المشاركة الاردنية تتنافى مع الاتجاه القومى العربى والاسلامى. وقال النائب نشأت الحمارنة ان هناك تعاونا امنيا بين تركيا واسرائيل وتطور هذا التعاون واصبح حلفا عسكريا بمباركة امريكية. وطالب المجلس باستنكار هذه المشاركة حتى ولو بصفة مراقب موضحا ان هذه المشاركة تتعارض مع الاحاسيس والمشاعر الاردنية والعربية ايضا . وقال النائب بسام حدادين ان المناورات العسكرية بمثابة اسلوب لارسال الرسائل السياسية والحكومة الاردنية ارسلت رسالة غير مريحة بالمشاركة فى هذه المناورات . وطالب المتحدثون ان توضح الحكومة الاسباب التى دعتها للمشاركة فيها . كما ادانت منظمة التحرير الفلسطينية المناورات. وقال فاروق قدومى رئيس الدائرة السياسية للمنظمة فى تصريح وزع امس ان هذه المناورات تجسد تحالفا عسكريا اسرائيليا تركيا موضحا ان هذا التحالف يشكل خطورة على الامن القومى العربى وبشكل خاص أمن سوريا ولبنان والعراق. واضاف ان المنظمة ترى ان هذا التحالف يمثل عودة لسياسة الاحلاف العسكرية ودفع المنطقة كلها الى مرحلة المواجهة والتدخل الاجنبى ومسمارا اخر فى نعش عملية السلام فى الشرق الاوسط. ــ الوكالات

تعليقات

تعليقات